Topسياسة

وزارة خارجية آرتساخ: ندعو جميع الدول إلى توخي الحذر الشديد في تعابيرها

أصدرت وزارة خارجية آرتساخ بياناً أشارت فيه إلى أنه في الآونة الأخيرة، شهدنا حملة إعلامية من الجانب الأذربيجاني، التي تسعى لإثبات أنها تحظى بدعم المجتمع الدولي للعدوان المسلح التركي الأذربيجاني على آرتساخ، وتنشر معلومات حول تهنئة الدوائر السياسية في عدد من الدول وممثلي بعض المنظمات الدولية لـ”تحرير” عدد من المناطق المحتلة.
وقيل في البيان أيضاً: إذا وضعنا جانباً مسألة صحة هذه التصريحات، فإننا نرى أنه من الضروري أن نشير مرة أخرى إلى أن العدوان المسلح الذي شنته أذربيجان على جمهورية آرتساخ في أيلول سبتمبر 2020، بدعم من تركيا ومشاركة إرهابيين دوليين، أدى إلى الكثير من المعاناة. فقد قُتل وجُرح الآلاف من المواطنين الأرمن الأبرياء، واختفى المئات، وهم الآن في الأسر، وأخذوا رهائن، وعذبوا، ويتعرضون لمعاملة لا إنسانية ومهينة، ويتم تدمير التراث الثقافي الأرمني.
ندعو جميع الدول والمنظمات إلى توخي الحذر الشديد في تصريحاتها بشأن النزاع الأذربيجاني – الكاراباخي، وتجنب التصريحات التي قد تؤثر سلباً على التسوية الشاملة للنزاع، والجهود الدولية للحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة، و يسيء إلى مشاعر الآلاف.
لا يمكن ولا ينبغي أن تكون الآداب الدبلوماسية أساساً للتعبيرات التي يمكن النظر إليها في سياق إضفاء الشرعية على احتلال أراضي جمهورية آرتساخ وترسيخ وتبرير الأعمال الدولية غير القانونية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى