Topتحليلاتسياسة

خبير سياسي: يجب على أذربيجان أن تحرر منطقتي حدروت وشوشي المحتلتين

في محادثة مع ” Lragir.am”، قال الخبير السياسي هاروتيون مكرتشيان أنه يستغل إلهام علييف مسألة الرهائن الأرمن لفرض بعض التنازلات على أرمينيا. مضيفاً أنه يجب تسوية قضية السجناء قبل معالجة قضية وضع آرتساخ.
وتابع: “من الواضح أننا يجب أن نعود الى مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. يجب أن تبدأ الدبلوماسية الأرمنية العمل من أجل عودة اللاجئين إلى الأراضي التي تحتلها أذربيجان حالياً، حدروت وشوشي.
يمكن للأذربيجانيين أن يأملوا في إغلاق قضية وضع آرتساخ، لكن المجتمع الدولي يظهر بطاقة صفراء واضحة جداً ويطالب علييف بالعودة إلى إطار مفاوضات مجموعة مينسك. في الوقت نفسه، نرى أنه بعد وصوله إلى السلطة في الولايات المتحدة، يعين بايدن في المناصب الرئيسية أشخاصاً لديهم خبرة في العمل في جنوب القوقاز. وهذه إشارة واضحة إلى أن بايدن لا يتفق مع السياسة التي تنتهجها إدارة ترامب. وسيتخذ بالتأكيد خطوات”.
أما بالنسبة للأسئلة حول حدود الاعتراف بآرتساخ، وكيفية تحقيق إنهاء احتلال أراضي آرتساخ، يعتقد مكرتشيان أنه يجب تسوية القضية بالتأكيد من خلال التنازلات.
وأضاف: “في حال وجود تنازلات في الوضع الحالي، يتعين على أذربيجان ببساطة تحرير منطقتي حدروت وشوشي المحتلتين. قد يكون من الممكن إجراء محادثات أخرى حول شوشي، ولكن يجب تحرير منطقة حدروت. ويجب أن يحصل اللاجئون الأرمن على حق العودة إلى ديارهم.
في الوقت نفسه، يجب أن تتخذ دبلوماسيتنا خطوات نشطة للاندماج في التحالف الناشئ المناهض لتركيا. نحن نرى جيداً الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة. يشير هذا إلى اليونان والدول العربية والولايات المتحدة وفرنسا. يجب أن نفعل كل شيء حتى لو لم نكن أعضاء، على الأقل سنكون دولة متعاونة بنشاط في هذا التحالف”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى