Topالعالم

طهران تؤكد جديتها في الالتزام بالاتفاق النووي وتطلب من الأوروبيين التوسط لدى واشنطن لإنقاذه

بحسب “الجزيرة”، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف جدية بلاده في حفظ الاتفاق النووي وتطبيقه، مقترحا أن يساعد الطرف الأوروبي في ترتيب العودة الأميركية الإيرانية للاتفاق.
وقال ظريف إن لبلاده الإرادة السياسية لحفظ الاتفاق النووي، وإن قرارها واضح من المرشد الأعلى، مشددا على أن الوقت يضيق أمام الرئيس الأميركي جو بايدن في هذا الملف، وأن على واشنطن التصرف بجدية.
وأكد وزير الخارجية الإيراني أنه “إذا كان يحق لأحد أن يضع شروطا لتطبيق الاتفاق النووي فهو إيران وليس أميركا”، معتبرا أن “الشروط التي تتحدث عنها واشنطن للعودة للاتفاق النووي لا معنى لها”.
وأشار إلى أن الاتفاق النووي أوجد لجنة مشتركة منسقها هو مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وهو الآن جوزيب بوريل الذي يمكنه القيام بنوع من تنسيق التحركات المطلوبة من الولايات المتحدة والأعمال التي يتعين على إيران القيام بها.
وتضم اللجنة المشتركة إيران والدول الست الأخرى الأطراف في الاتفاق، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة.
وفي السياق، قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو إن الأولوية بالنسبة لدول الاتحاد هي عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى