Topالعالم

الاعتداء على مركز “القديس ساهاك والقديس ميسروب” الثقافي بمرسيليا

في محادثة مع “الأرمن اليوم” (هايرن أيسور)، قال رئيس مدرسة “أبوفيان” كارين خورشوديان أنه تم إطلاق النار باتجاه مركز “القديس ساهاك والقديس ميسروب” الثقافي بمرسيليا. وقع الحادث في 24 كانون الثاني يناير الساعة 18:40.
وتابع خورشوديان: “هذا أحد أكثر المراكز الأرمنية رمزية. يدرس أكثر من 250 طفلاً في القاعة كل أسبوع. قلقي لا حدود له. أنا واثق من أن الحكومة الفرنسية ستضمن المزيد من الأمان. نحن لا ننكسر”.
وبحسب قوله، بعد الحادث، زارت الشرطة المكان وحققت فيه. حطم المسلح نافذة الطابق الثاني حيث كان يعطى درس البيانو. لم تقع إصابات.
وتقدم رئيس المركز الثقافي بشكوى للشرطة.
المركز الثقافي هو المقر الرئيسي لتنسيق المنظمات الأرمنية. وخلال حرب آرتساخ، نسق المركز المساعدات الإنسانية المرسلة من مرسيليا وجنوب البلاد إلى أرمينيا.
وقعت حوادث مماثلة في برلين وسان فرانسيسكو وباريس وديسين، عندما تم تخريب تمثال كوميتاس والنصب التذكاري للإبادة الجماعية الأرمنية. وشاركت جماعة “الذئاب الرمادية” القومية التركية المتطرفة في هذه العمليات التي تم حلها في فرنسا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى