Topسياسة

مكتب المدعي العام: يتم إرسال المعلومات المتعلقة بالوثائق التي نشرتها منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى وحدة التحقيق الخاصة

كتب مستشار المدعي العام لجمهورية أرمينيا كور أبراهاميان على صفحته في الفيسبوك أنه يتم إرسال المعلومات المتعلقة بالوثائق التي نشرتها منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى وحدة التحقيق الخاصة.

وتابع أبراهاميان: “نظراً لوجود العديد من الأسئلة، يجب أن أبلغكم أن المعلومات المتعلقة بالوثائق المنشورة الخاصة بمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، فإن المطبوعات يتم إرسالها من قبل مكتب المدعي العام إلى وحدة التحقيق الخاصة، لجعلها موضوع تحقيق في إطار القضية الجنائية.

تجدر الإشارة إلى أن السفير الأرميني السابق لدى الفاتيكان ميكائيل ميناسيان صرّح في وقت سابق أنه قبل 26 يوماً من الحرب، أرسل الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس رسالة إلى أمين مجلس الأمن أرمين غريغوريان، أرفق بها مجموعة من الوثائق التي تقترح إجراء تدريبات عسكرية داخل منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وقال ميناسيان: “حين تقرؤون تلك الرسائل، سترون أن نيكول باشينيان كان يعرف ما سيحدث. أنا متأكد من أن الوثائق المرفقة برسالة الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي هي تحذيرات دبلوماسية. تم إنجاز ما يقرب من 99٪ من الكتابات. لقد كانت رسالة مباشرة إلى السلطات الأرمينية للتقدم بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي، لأنكم لن تستطيعوا الخروج من الوضع . أنا مهتم الآن بسؤال واحد: لماذا لم يتقدموا بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي؟”.

أثناء الحرب، غالباً ما تم التطرق إلى مسألة طلب أرمينيا إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي. في 30 أيلول سبتمبر، أعلن باشينيان أن أرمينيا لن تتقدم بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي، لأن القوات المسلحة الأرمينية قادرة أن تحمي أمن البلاد.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى