Topسياسة

وزارة الخارجية تشير إلى أن الحفاظ على التراث الثقافي له أهمية كبيرة في السياق الحالي لنزاع كاراباخ

رد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية على بيان أمانة اليونسكو بشأن مسألة الحفاظ على التراث الثقافي في آرتساخ.
وأشار المتحدث إلى أن قضية الحفاظ على التراث الثقافي لعبت دوراً رئيسياً في السياق الحالي لنزاع كاراباخ، وهي حقيقة انعكست في البيانات الأخيرة التي أدلى بها الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والدول المشاركة والمجتمع الدولي.
وقيل في رد وزارة الخارجية: “ترحب أرمينيا وتستعد لدعم تنفيذ بعثة اليونسكو لتقصي الحقائق في أقرب وقت ممكن في آرتساخ والمناطق المحيطة بها، والتي ستساهم في الجهود المبذولة للحفاظ على التراث الثقافي في الأراضي الخاضعة للسيطرة الأذربيجانية ومنع التطورات السلبية المحتملة”.
أما بالنسبة لموقف وزارة الخارجية الأذربيجانية من هذه المسألة، فيصفه الجانب الأرمني بأنه “محاولة دعائية لقلب الاتهام” ، مذكراً أنه في سياق نزاع كاراباخ، أحبطت أذربيجان جميع المحاولات السابقة لإشراك اليونسكو في قضايا التراث الثقافي.
وجاء في بيان وزارة الخارجية: “تجدر الإشارة إلى أنه فيما يتعلق بالتدمير الهمجي للصلبان الحجرية (خاتشكار) في جلفا القديمة، وبناء على طلب الجانب الأرمني، أعربت اليونسكو عن استعدادها لزيارة المنطقة، الأمر الذي رفضته أذربيجان”.
وفي الوقت نفسه، لطالما تعاملت أرمينيا وآرتساخ مع القيم الثقافية للشعوب والأديان الأخرى باحترام ورعاية. أحد أحدث الأمثلة هو في عام 2019 تم ترميم جامع السيدة جوهر العلوي في شوشي بآرتساخ.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: “لسوء الحظ، فإن مثل هذه المعاملة لا تلاحظها أذربيجان، التي تقاتل منذ عقود ضد الوجود الثقافي الأرمني في آرتساخ، بما في ذلك من خلال التدمير الشامل للآثار”.
الجدير بالذكر أنه في 20 تشرين الثاني نوفمبر، عرضت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو السيدة أودري أزولاي، خلال اجتماع مع ممثلي أذربيجان وأرمينيا، إرسال بعثة خبراء إلى كاراباخ لحماية التراث الثقافي.
وبعد شهر واحد، في 21 كانون الأول ديسمبر، أعلنت أمانة اليونسكو أنها تنتظر رد أذربيجان حتى تتمكن اليونسكو من المضي قدماً في إرسال بعثة.
وأعقب بيان اليونسكو رد وزارة الخارجية الأذربيجانية الذي اتهمت فيه المنظمة الدولية بالتحيز. وأعربت أذربيجان عن عدم ارتياحها لتجاهل اليونسكو مطالبتها بالتحقيق في الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي الأذربيجاني “نتيجة 30 عاما من الاحتلال الأرمني”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى