Topسياسة

الخدمة العامة لحالات الطوارئ: العثور على جثث 892 جندياً منذ 13 تشرين الثاني نوفمبر

خلال محادثة مع “سبوتنيك أرمينيا”، تحدث رئيس دائرة الإعلام في الخدمة العامة لحالات الطوارئ في آرتساخ هونان تاتيوسيان عن عملية البحث.
وأشار إلى أنه خلال عمليات البحث في آرتساخ، منذ 13 تشرين الثاني نوفمبر حتى اليوم، تم العثور على جنديين، أحدهما أرمني والآخر أذربيجاني. لكن كان ذلك في 14 تشرين الثاني نوفمبر، أي اليوم الأول للتفتيش، بالقرب من شوشي. كانا مصابان وتم نقلهما إلى المستشفى. وبعدها تم العثور في آرتساخ على جثث ضحايا، بما في ذلك جثث لا يمكن التعرف عليه.
وتابع: “تم حتى الآن العثور على جثث 892 جندياً. توقفت الأعمال منذ 3 أيام بسبب انتهاك نظام وقف إطلاق النار. استؤنف البحث أمس في اتجاه جبرائيل وفيزولي وكاراخانبلي، ثم استمر اليوم مرة أخرى باتجاه جبرائيل وفيزولي”.
بحسب قوله، سيتم نقل البحث إلى منطقة كوباتلو، وكذلك إلى اتجاه كاشاتاغ الجنوبي، بما في ذلك إيشخانادزور وأماكن أخرى.
تجدر الإشارة إلى أن آباء 34 جندياً من وحدة اتشميادزين العسكرية يصرون على أن أبنائهم اختفوا في منطقة زانغيلان. يستمرون في التمسك بالأمل في أنه يمكن العثور عليهم أحياء. لذلك، سألنا رئيس دائرة الإعلام في الخدمة العامة لحالات الطوارئ في آرتساخ عما إذا كانت عمليات البحث قد أجريت في زانغيلان. أجاب تاتيوسيان: “لقد تم تنفيذها، وسيتم تنفيذها مرة أخرى، لأنه لا يمكننا القول أن الأعمال في تلك المنطقة قد اكتملت بنسبة 100٪.”
وقال إن الأحوال الجوية تعيق عمليات البحث كثيراً. يحل الظلام بسرعة. يجب أن تعمل فرق البحث حتى وقت متأخر من الليل.
يشارك الجانبان الأرمني والروسي بشكل رئيسي في الأعمال. شارك الجانب الأذربيجاني في العمل في منطقة شوشي، حيث يوجد العديد من الضحايا الأذربيجانيين في تلك المنطقة.
في الأيام الأخيرة، وفقاً لـ هونان تاتيوسيان، شارك في البحث أفراد عسكريون على دراية بالمنطقة، وكذلك آباء الجنود المفقودين.
وأضاف: “كانت رغبتهم، لقد حققناها. طلب مدير خدمتنا من قوات حفظ السلام الروسية، وتفاوضوا مع الجانب الأذربيجاني من الصليب الأحمر وحصلوا على الإذن. الآباء يتفقون فيما بينهم، عدة أشخاص يشاركون مع مفارزنا”.
من غير المعروف عن مدة أعمال البحث في آرتساخ. من غير المعروف العدد التقريبي للمفقودين.
وتابع: “لا يوجد مثل هذا العدد في مقر العمليات. تم افتتاح مقر تنفيذي بجانب خدمتنا، حيث يقوم الآباء بالإبلاغ عن المعلومات التي لديهم. وبناءً عليها، يتم تجميع خريطة وتمريرها إلى الطرف المفاوض”.
وتجدر الإشارة إلى أنه في 11 كانون الأول ديسمبر، أعلنت وزارة الصحة في جمهورية أرمينيا أنها أخضعت جثمان 2996 جندياً قُتلوا في أعقاب حرب أرتساخ لفحص طبي شرعي.
ونتيجة للفحص الجيني الشرعي، تم التعرف على جثث 302 منهم فقط. الفحص مستمر.
وفي وقت مبكر من صباح يوم 27 أيلول سبتمبر، شنت أذربيجان، بدعم من تركيا، هجوماً عسكرياً واسع النطاق على طول حدود آرتساخ – أذربيجان بأكملها. وبحسب بيان موقع بين رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في 9 تشرين الثاني نوفمبر، توقفت الأعمال العدائية.
وفقاً لبيانات 10 كانون الثاني ديسمبر، نشر جيش الدفاع في آرتساخ أسماء 1779 ضحية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى