Topمحليات

يوم أسود لم ينساها تاريخ البشرية الأرمنية أبداً “زلزالٌ كارثي الذي ضرب منطقتي “غيومري وسبيتاك” ذلك في 7 ‏من ديسمبر عام 1988 الساعة 11:41 صباحاً… صور‏

في مثل هذا اليوم، قبل 32 عاماً، في عام 1988 عند الساعة 11:41 صباحاً بتوقيت يريفان، كان يوم اسود بالنسبة للشعب الارمني، في ذلك العام، وقع زلزالٌ مدمرٌ للبشر والحجر بقوة 10 درجات في منطقة “سبيتاك” التي تقع في المنطقة الشمالية الغربية في جمهورية أرمينيا، تسبب هذا الزلزال في مقتل أكثر من 25000 شخصاً، وترك 19000 معاقاً، و530 ألفاً بلا مأوى.

دمّر الزلزال العديد من البلدات والقرى بشكل كامل أو جزئي… كما تسبب أيضاً إلى خسائر كبيرة للمنشآت الصناعية التي كانت عمود الفقري للجمهورية، بلغ الاضرار الذي لحق بالاقتصاد الأرمني آنذاك أكثر من 13 مليار روبل روسي.

خلال هذه الأيام الصعبة، قدمت أكثر من 113 دولة و 7 منظمات دولية المساعدات الإنسانية والطبية… كما وصل المئات من رجال الإنقاذ والأطباء إلى أرمينيا، منذ الساعات الأولى للزلزال بدأت جميع جمهوريات الاتحاد السوفياتي في نقل الأدوية والمعدات الطبية ومعدات البناء والخيام والمواد الغذائية إلى أرمينيا.

قام الإيطاليون ببناء منطقة سكنية كاملة في سبيتاك، وقام النرويجيون ببناء مستشفى متطور، وتم بناء المنطقة من قبل النمساويين، تم تشغيل المدرسة التي بناها البريطانيون في مدينة “كيومري” وحضر في افتتاحها رئيسة وزراء المملكة المتحدة “مارغريت تاتشر”.

بمناسبة الذكرى 32 للزلزال الكارثي، ستقوم القيادة العليا في أرمينيا بزيارة منطقتي “غيومري وسبيتاك” لإحياء ذكرى الضحايا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى