Topتحليلات

روبين سافراستيان… خطط تركيا أكثر بكثير من مجرد عدوان على آرتساخ… “هدف تركيا هي أرمينيا”‏

تحدّث الأكاديمي روبين سافراستيان مدير معهد الآثار التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم في جمهورية أرمينيا مع إذاعة سبوتنيك أرمينيا حول تكديس القوات التركية بالقرب من حدود جمهورية أرمينيا وقرار البرلمان التركي بإرسال قوات إلى أذربيجان.

بحسب روبين سافراستيان فإن سياسة تركيا في منطقتنا، ولا سيما الأعمال العدائية العدوانية ضد أرتساخ، أظهرت تطلعات تركيا في المنطقة، لكن تركيا ما زالت لم تحصل على ما تريد، في الواقع، لم تحقق الهدف الرئيسي… روسيا لم تسمح لتركيا بالمشاركة في مهمة حفظ السلام أو أنشطة الوحدات العسكرية التي تخدم هذا الغرض، تماماً كما لن يتم نشر القوات التركية في أرتساخ.

وقال سافراستيان: مع ذلك ستواصل تركيا سياستها العدوانية تجاه أرتساخ وأرمينيا في جنوب القوقاز، لذا فليس من المستغرب أن تحشد تركيا قواتها بالقرب من الحدود الأرمنية، وستستخدمها في المستقبل لممارسة ضغوطات إضافية على أرمينيا”… والآن تجاوزت خطط تركيا ضرب آرتساخ، وهدفها الرئيسي الآن أصبحت أرمينيا، لذا فهي تريد مواصلة سياسة الإبادة الجماعية التي بدأها عبد الحميد والشباب الأتراك، مصطفى كمال أتاتورك، والآن يحاول أردوغان تنفيذها.

هذا ما أكده القرار الأخير الذي اتخذه البرلمان التركي والذي يقضي بضرورة نشر القوات التركية في أذربيجان، وهو أمر ذو طبيعة مجازية، لأن هناك بالفعل وحدات خاصة من الجيش التركي في أذربيجان، ومئات من الضباط التركي، دليلاً لذلك يتم تداول أسماء الجنرالات الذين قادوا العدوان على آرتساخ في الصحافة.

وفقاً لسافراستيان، هناك خطط كبيرة وراء قرار البرلمان التركي، تتعلق بنشر قاعدة عسكرية تركية كبيرة في أذربيجان و ناخيتشيفان، فالعملية جارية، لذا أعطى البرلمان التركي الضوء الأخضر للتو.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى