Topمحليات

وزير الدفاع الأرميني… خرج جيشنا الأرمني الباسل من الحرب الأخيرة قوياً ومحنّكاً وليس خاسراً

كان اتفاق اليوم هو الحد الأقصى الذي يمكن تحقيقه… صرّح بذلك وزير دفاع جمهورية أرمينيا دافيت تونويان على الهواء عبر بثٍ في التلفزيون العام.

قال تونويان: “يرجى ملاحظة على نقطة مهمة، هذا الاتفاق يتعلّق بشكل أساسي بقوات حفظ السلام الروسية… كان هذا هو الخيار الأفضل لنشر قوات حفظ السلام، تم تنظيم هذه الاتفاق في فترة زمنية قصيرة جداً، كما “نحن ممتنون لروسيا لتلقيها هذا الدعم”.

وبحسب وزير الدفاع تونويان، خرج جيشنا الأرمني الباسل من الحرب قوياً ومحنّكا وليس خاسراً لآن الخسائر الذي تكبد العدو الاذري على أيدي أبطالنا ليس أرقام سهلة وذلك في غضون 44 يوماً، جيشنا قام بإنجازات بطولية منها فردية ومنها جماعية… أنني قادر اليوم أن أقول، بعد هذه الحرب الشنيعة أصبح جيشنا أقوى مما كان عليه منذ سنتين ربما أكثر، ونحن سنواصل عملنا وإصلاحاتنا وسنواصل اقتناء أسلحة وأسلحة على أحدث طراز… وقال تونويان “سنغير ونراجع نظام التعبئة الذي كان يمثل مشكلة كبيرة جداً خلال هذه الحرب”.

وعن تصريحه السابق بأستخدامه عبارة “حرب جديدة، أراض جديدة” قال تونويان: هذه العبارة موجه إلى أذربيجان، أي يعني: في هذه الحالة لم نواجه اذربيجان فقط بل واجهنا ايضاً القوات التي تدعمها… لم يكن هناك صراع فقط مع أذربيجان. وقال تونويان “كان هذا وضعاً جيوسياسياً جديداً وإقليمياً وليس فقط فيما يتعلق بجنوب القوقاز.

ووفقا له، فإن ما يسمى بـ “حرب جديدة، أراض جديدة” جاء رداً على تهديدات أذربيجان بإثارة حرب… لكن في الواقع لم تكن أرمينيا تقاتل ضد أذربيجان فقط.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى