Topسياسة

‏”لا أعرف ما الذي اعتقدوه في باكو عندما أشركوا المسلحين في هذه الحرب”… زوهراب مناتساكانيان

أصبحت مكافحة الإرهاب إحدى القضايا السياسية الأولى في أرمينيا اليوم… صرّح بذلك وزير الخارجية زوهراب مناتساكانيان اليوم خلال مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2021 في جلسة اللجان الدائمة للعلاقات الخارجية وشؤون الائتمان والموازنة.

قال مناتساكانيان، “مواطنونا في أرتساخ والشعب الأرميني يقاتلون في الواقع ضد ثلاثة أعداء: “تركيا، ومقاتلين إرهابيين دوليين، وأذربيجان”… وظهور المقاتلين الإرهابيين في منطقتنا هو أكثر من مجرد تحدٍ في سياق أوسع بكثير مما هو بالنسبة لنا فقط، العواقب خطيرة حقاً، وقال مناتساكانيان: “لا أعرف ما الذي اعتقدوه في باكو عندما أشركوا المسلحين في هذه الحرب”.

وبحسبه فإن وجود الإرهابيين في المنطقة خطرٌ على المنطقة بأسرها، وأشار وزير الخارجية إلى أن أرمينيا تجري حوارات نشطة بشأن هذه المسألة مع كل من المنطقة والدول البعيدة.

أرتاك مانوكيان عضو فصيل “خطوتي” في الجمعية الوطنية الارمينية استفسر عما إذا كان ينبغي لأرمينيا أن تحذو حذو فرنسا وتحظر أنشطة جماعة “الذئاب الرمادية” التركية المتطرفة وغيرها من الجماعات الإرهابية… ردّ مناتساكانيان  بالإجابة على هذا السؤال بمزيد من التفصيل لاحقاً.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى