Topحرب آرتساخ - أذربيجان

الرئيس ساركسيان يرد على تصريحات علييف الأخيرة… ‏

ردّ الرئيس الأرميني أرمين سركسيان خلال مقابلة مع RBC الروسية على تهديد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بأن باكو ستخوض الحرب حتى النهاية.

قال ساركسيان: هذه ليست المرة الأولى التي ينطق فيها الأذربيجانيون بهذه العبارة، سمعنا ذلك في أوائل التسعينيات، في ذلك الوقت، استمرت حرب كاراباخ الأولى عدة سنوات… وفي ذلك الوقت، كان الأرمن أقلية وكان بلداً صغيراً، ولم يكن هناك دعم لدولة مثل تركيا، وكان لدى أذربيجان قاعدة عسكرية أكبر بكثير، وكان الجميع يقولون إن كاراباخ لا يمكنها في الانتصار في تلك الحرب، وأن هذه الحرب كانت تسير سدى”… وبحسبه، فإن أهالي آرتساخ عنيدون ومتفائلون للغاية، حيث كانوا يبنون المستشفيات والمدارس عندما لم تحل قضية الحرب والسلام بعد.

لقد قاتل أهل كاراباغ حقاً حتى النهاية… نتيجة لذلك، انتهت الحرب بوقف إطلاق النار الموقع في 1994، ووقعت كل من أذربيجان وكاراباخ وأرمينيا… قال سركسيان: “أنا مقتنع بأن كل مواطن من كاراباخ سيقاتل حتى النهاية، حتى آخر قطرة دم حياته، حتى آخر رصاصة”.

وأشار الرئيس إلى أن التاريخ يظهر أنه لا توجد حلول نهائية من خلال الحرب أو العمليات العسكرية. بعد كل شيء، يجب على الاطراف الجلوس إلى طاولة المفاوضات والتوصل إلى اتفاق.

لم يتم حل أي نزاع بشكل نهائي، لأنه حتى لو كان هناك تطهير عرقي في كاراباغ، هل تعتقد أنه سيعني نهاية الحرب؟ بالطبع لا… يمكنني أن أعطيك مثالاً على الإبادة الجماعية الأرمنية، قبل 105 عاماً، فعلت تركيا الشيء نفسه – الإبادة الجماعية،… ومع ذلك، فإن الأرمن لم يكفوا من النضال من أجل بلدهم وتاريخهم وهويتهم، انظر إلى الأجيال التي مرّت خلال هذه السنوات الـ 105. وُلد الأرمن في عدة دول مختلفة في العالم “روسيا وفرنسا والأرجنتين والولايات المتحدة وكاليفورنيا ونيويورك”، لكن هم نفسهم أجدادهم الذين شهدوا الإبادة الجماعية… هؤلاء الناس ما زالوا يتذكرون ويقاتلون ويطالبون، قال الرئيس الأرميني: “المرحلة الأولى من هذا النضال هي اعتراف تركيا بالإبادة الجماعية الأرمنية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى