Topحرب آرتساخ - أذربيجان

أذربيجان تناقض نفسها بالادلة القاطعة وتنشر معلومات مضللة… فيديو أعدتها شركة “‏zinuzh media‏” يكشف النقاب ‏عن الزيف الذي تنشره أذربيجان ويسحقه نقطة تلو الأخرى.‏

نشرت أذربيجان معلومات مضللة وتضلّل المجتمع الدولي، معلنة أن الضربات قد تم توجيهها من أراضي أرمينيا إلى ثاني أكبر مدينة في أذربيجان كنجا… لكن أعدت شركة “zinuzh media” فيديو شيّق يكشف النقاب عن الزيف الذي تنشره أذربيجان ويسحقه نقطة تلو الأخرى.

بحسب الاعلام الحربي الأرميني… “باكو الرسمية قادرة على كل شيء، حتى على حساب دماء مواطنيها، لتوفير الخلفية الدعائية المنشودة لنفسها”.

بدأ كل شيء بانفجار قوي في كنجا في منتصف الليل، وبعد ثوانٍ فقط، ظهرت إحدى القنوات التلفزيونية الأذربيجانية على الفور، حيث قامت بتغطية عمليات الإنقاذ على الهواء مباشرة، هناك عشرات من رجال الانقاذ يعملون في الموقع، بما في ذلك المدنيين…. يؤكد الصحفي أنه حتى لو افترضنا وقوع ضربة صاروخية، فمن غير المعقول تركيز الكثير من الأشخاص في مكان الحادث بعد ثوان ٍ من الضربة، في حالة الضربة الصاروخية، لا يستبعد أن يتبعها البعض.

وبنفس السرعة، كتب مساعد الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجي أن الضربة نفذتها أرمينيا، ونُفذت بصاروخ من نوع “سكود”… الصحفي في حيرة من أمره، باستثناء عدم وجود دليل على ما قيل، فلا يمكن تحديد نوع الصاروخ بعد دقائق من الانفجار، ويستغرق الكثير من الوقت والبحث للقيام بذلك لمعرفة نوع الصاروخ.

لكن أذربيجان تمكنت من التناقض في غضون دقائق، قبل ذلك، كانوا قد نشروا بالفعل مقطع فيديو وقع فيه انفجار واحد فقط في كنجا… ويؤكد الصحفي أن عدد الصواريخ التي تم إطلاقها من منشأة صواريخ غراد (BM-21)لا يقل عن عشرات، السؤال كيف أصبح عشرات الصواريخ حسب ما زعمت أذربيجان أنها أُطلقت من منشأة “غراد” وبحسب المعلومات العسكرية “غراد” لن تطلق صاروخاً واحداً بل عشرات الصواريخ في آن واحد، لكن بحسب الاذريين بأن هناك ضربة صاروخية واحدة من قبل الأرمن.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى