Topحرب آرتساخ - أذربيجان

فقدان السيطرة على الإرهابيين لا يترك لباكو أي خيار سوى أن تنسب التطورات المتوقعة على أرمينيا مقدماً

تنفي جهاز الأمن القومي لجمهورية أرمينيا تصريحات لجهاز أمن الدولة الأذربيجاني بأن الفرق الخاصة الأرمينية تستعد لشن عمليات في المدن الأذربيجانية الرئيسية.

يقرأ البيان الصادر من جهاز الامن القومي لجمهورية أرمينيا… “نحن ننكر بشكل قاطع المخيّلة السيئة للجهاز الامن القومي لأذربيجان، لا يمكن تفسير مثل هذه التصريحات السخيفة، لكننا نجرؤ على الافتراض أن فقدان السيطرة على الإرهابيين الجهاديين والجماعات الإرهابية المتطرفة وعملائها، الذين جلبتهم القيادة العسكرية والسياسية في باكو إلى أذربيجان، لا يترك مجالاً للمسؤول في باكو ليعزو التطورات السلبية إلى أرمينيا مسبقاً.

ويعلن جهاز الأمن القومي الأرميني مرة أخرى وبكل مسؤولية، أن جمهورية أرمينيا لم تستهدف السكان المدنيين في أذربيجان، على عكس أذربيجان، الذين عبروا قبل ساعات عن غضبهم من الإخفاقات العسكرية لأسرى الحرب الأرمن العزّل… نحن مقتنعون بأن هذا العمل الإرهابي، وكذلك الأعمال الإرهابية المستمرة التي ترتكبها أذربيجان، بما في ذلك استهداف المدنيين والأطفال والمستشفيات والهجمات على الأعيان المدنية، حتى الكنيسة، ستلقى تقييماً دولياً صارماً.

نذكر الجانب الاذري، “أرمينيا شريكٌ مسؤولٌ في العلاقات الدولية… اليوم والخدمات الخاصة الأرمينية ملزمة بالقتال في منطقة خالية من الإرهاب الدولي، من أجل السلام وأمن مواطنينا”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى