Topحرب آرتساخ - أذربيجان

أذربيجان كانت تتعاون مع الإرهابيين خلال حرب كاراباغ الأولى في التسعينات… وأعلنت أذربيجان تجنيد الضباط ‏الاحتياطيين الذين يتحدثون الفارسية..‏

تواصل كل من أذربيجان وتركيا إنكار مشاركة القوات المسلحة التركية في الأعمال العدائية في أرتساخ…

كما تم الإعلان عن التجنيد في أذربيجان لضباط الاحتياط الذين يتحدثون اللغة الفارسية….

أكدت جميع الدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على مستوى مختلف المسؤولين هذه الحقيقة بالفعل في بياناتها…حسبما أفاد كبير مستشاري رئيس وزراء جمهورية أرمينيا و وزير الدفاع السابق فاغارشاك هاروتيونيان عن هذا من خلال المؤتمر الصحفي.

بحسب هاروتيونيان… بدأت أذربيجان التعاون مع الإرهابيين خلال حرب كاراباغ الأولى في 1992-1994

“بدأت أذربيجان تعاونها مع هؤلاء الإرهابيين المرتزقة منذ حرب كاراباغ الأولى في 1992-1994، وقّع رئيس الأركان العامة الأذربيجاني الحالي نجم الدين صادقوف على وثيقة تفيد بأن 520 مرتزق متورط في إحدى الوحدات العسكرية لأذربيجان ويشاركون في الأعمال العدائية.

بعد ذلك هناك أمر باستدعاء ضباط الاحتياط الذين يتحدثون الفارسية وهناك الأسماء الأخيرة لأولئك الأشخاص الخمسة عشر الذين تم تجنيدهم.

تجدر الإشارة إلى أنه على خلفية الأعمال العدائية في منطقة الصراع آرتساخ – أذربيجان، انتشرت معلومات عن نقل مرتزقة من سوريا وليبيا إلى أذربيجان للقتال ضد جيش أرتساخ الأرمني، وتم إرسال المرتزقة إلى منطقة الصراع بدعم من تركيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى