Topسياسة

الخارجية الارمينية… معظم هجمات أذربيجان مدعومة بالتقنيات العسكرية التركية

أصدرت وزارة الخارجية الأرمينية بياناً في 2 أكتوبر، مفداها، مواصلة القيادة العسكرية والسياسية لأذربيجان استهداف المستوطنات السلمية في جمهورية أرتساخ بشكل إجرامي.

يقرأ البيان: “هذه المرة استهدف العدو الاذري العاصمة ستيباناكيرت ومدينة حدروت بقصف صاروخي على الاحياء المدينة، مما أدى إلى جرح عدد من السكان المدنيين الابرياء.

إن القوات المسلحة الأذربيجانية المسلحة المدعومة من تركيا ومسلحة بإرهابيين المرتزقة، لم تتمكن من تحقيق أي نجاح في ساحة المعركة خلال ستة أيام، كما شنت فظائع جماعية ضد السكان المدنيين في أرتساخ.

يتم تنفيذ معظم الهجمات باستخدام المعدات العسكرية والأسلحة التركية المقدمة إلى أذربيجان في إطار التعاون العسكري التقني وبتنسيق مع المتخصصين العسكريين الأتراك… وفي محاولة لتبرير هذه الانتهاكات الجسيمة وغيرها من الانتهاكات للقانون الدولي ولحقوق الانسان التي ارتكبت خلال الحرب ضد أرتساخ، تنشر أذربيجان شائعات وأخبار كاذبة ومفبركة بأن الجانب الأرميني يستهدف مستوطنات المدنيين الاذريين.

أكدت جمهورية أرمينيا مرة آخرى بإدانتها لجرائم التحالف الأذربيجاني التركي وتؤكد عزمها بمشاركة سلطات أرتساخ، على تحييد أي تهديد وجودي لشعب أرتساخ بأي وسيلة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى