Topسياسة

يمكن أن يكون الاعتراف الدولي بجمهورية أرتساخ خطوة تقييدية… وزير خارجية آرتساخ ماسيس ميليان

أفاد وزير خارجية آرتساخ ماسيس ميليان خلال الإحاطة التي عُقدت في المقر الإعلامي بوزارة الدفاع في آرتساخ.

إن مشاركة تركيا في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كانت موضع تساؤل مراراً وتكراراً، حيث يُفترض أن تضم مجموعة الوساطة دولاً ذات موقف محايد، في حين أن موقف تركيا متحيزاً بشدة.

بحسب ميليان، يمكن أن يكون الاعتراف الدولي بجمهورية أرتساخ خطوة تقييدية، والتي ستكون رداً مناسباً على العدوان الذي شنه الجانب الأذربيجاني.

وأفاد أيضاً بأن وزارة الخارجية في أرتساخ على اتصال مباشر مع الشركاء الدوليين، بحيث تتضح الحقيقة بالنسبة لمختلف الهياكل التي يطلق الجانب العدوان عليها. وذكّر بأنه اليوم ليس فقط الهياكل الدولية، ولكن أيضاً قادة وممثلي وزارات الخارجية قد أصدروا بيانات حول تصعيد الصراع.

قال ميليان “يمكننا تمييز تركيا التي أدلت بتصريحات عدوانية أحادية الجانب لصالح أذربيجان” مضيفاً أنه يتعيّن على المجتمع الدولي أن يكبح ليس فقط أذربيجان بل تركيا أيضاً… وبحسب وزير خارجية آرتساخ، يتم حل القضايا السياسية بالوسائل السياسية وليس بالقوة؛ هذه هي الفكرة التي ينبغي نقلها إلى قيادة أذربيجان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى