Topتحليلات

الولايات المتحدة تسعى جاهداً إلى إنشاء جبهة واسعة قدر الإمكان ضد إيران في الشرق الأوسط

تحدّث المدير التنفيذي لجمعية العلوم السياسية في أرمينيا “بنيامين بوغوسيان” مع إذاعة سبوتنيك أرمينيا حول التطورات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وعمليات إعادة الاصطفاف الحالية في نهج الدول.

وفقاً لبوغوسيان، منذ عام 2017، عندما تولى دونالد ترامب منصبه، تم توضيح أولويات البيت الأبيض في الشرق الأوسط، بأن إيران العدو الأول، لذا يجب إنشاء جبهة واسعة ضد الدولة الإسلامية… علاوة على ذلك، تتكون هذه السياسة من جزئين، أولاً، الخطوات الفعلية للولايات المتحدة والتي تبلورت في مايو 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وثانياً، يتم عمل كل شيء لفرض حظر السلاح على إيران.

وفي تشرين الأول / أكتوبر من هذا العام، توقف الحظر، ستُتاح لإيران الفرصة للحصول على أسلحة تقليدية، وإذا نظرنا إلى الوضع الحالي للقوات المسلحة الإيرانية، فإن البلاد بحاجة فعلاً إلى أسلحة جديدة، وخاصة الطائرات العسكرية وأنظمة الدفاع الجوي، ولهذا السبب تريد الولايات المتحدة تمديد الحظر بكل طريقة ممكنة.

ووفقاً لبوغوسيان، تسعى الولايات المتحدة إلى منح العقوبات الإيرانية بالقوة القانونية الدولية ليتم تطبيقها في أكتوبر وما بعده، مما يعني فرض عقوبات على دول مثل روسيا والصين، التي ستكون بائعي أسلحة محتملين لإيران.

أما بالنسبة لخلق جبهة أوسع ضد إيران في المنطقة، فمن الواضح أن السعودية وإسرائيل كانتا أعداء إيران الرئيسيين بعد الثورة الإسلامية، لكن المشكلة تكمن في أن تلك الدول كانت لديها خلافات جدية بشأن القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى إرساء التضامن العربي الداخلي، فإن القضية المهمة الثالثة هي تطبيع العلاقات العربية الإسرائيلية، حيث ترى الولايات المتحدة المملكة العربية السعودية كحليف في المنطقة هذا يعني قد تلجئ السعودية لتطبيع أيضاً مع إسرائيل.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى