Topتحليلات

صحيفة تايمز… يرى الموساد في تركيا تهديداً أكبر من إيران

بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أصبحت تركيا رصاصة طائشة، وسعت قوتها في المنطقة وأصبحت معزولة بشكل متزايد… كتب روجر بويس المحرر الدبلوماسي هذه المقالة في صحيفة “تايمز” Times

يمكن اعتبار أردوغان “حاكم العالم”، كما يتضح من الدعم العسكري للحكومة الليبية في طرابلس، والقتال ضد الأكراد في سوريا والعراق، ونشر سفينة في البحر المتوسط…. وتعارض القوى الإقليمية والغرب تركيا في شرق البحر المتوسط​​، حيث يتنافس عدد من الدول على حقوق الهيدروكربون، ونشرت تركيا سفنا للبحث عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها قبالة جزيرة قبرص المقسمة.

من جانبٍ آخر، عززت فرنسا وجودها البحري في المياه المتوسط ويمكن أن تستخدمه لدعم السفن اليونانية التي تحاول وقف التنقيب عن النفط والغاز التركي في المياه التي تطالب بها أثينا… في الوقت نفسه، وقعت اليونان اتفاقية مع مصر لترسيم حدود المناطق البحرية.

في أماكن أخرى من المنطقة، مثل سوريا المجاورة، حافظت تركيا على وجود عسكري وشنت عملية عسكرية جديدة في العراق، في محاولة لضرب القوات الكردية، كما تقدم أنقرة مساعدة عسكرية لحكومة الوفاق الوطني الليبية.

وقال بويس إن “البحث المستمر عن الأعداء وكباش الفداء يرهق مؤيدي أردوغان ويتركه في المنطقة بلا أصدقاء تقريبا”.

قال رئيس المخابرات الإسرائيلية يوسي كوهين للصحفيين في الخليج العام الماضي، إن التهديد الحقيقي جاء من تركيا، حسبما أفاد بويس، “دبلوماسية تركيا القسرية، التي تعتبر مخاطرة محسوبة بلا مبالاة في الشرق الأوسط، تتحدى الاستقرار الاستراتيجي في شرق البحر المتوسط”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى