Topسياسة

نيكول باشينيان… نحن لسنا قوميين نحن ندافع عن وجودنا… إن الأرمن في آرتساخ يقاتلون من أجل البقاء على ‏الحياة

لن نحقق سلام حقيقي إلا إذا اتخذت أذربيجان خطوات في هذا الاتجاه قبل خطواتنا… أفاد بذلك رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان أثناء استضافته برنامج الـ BBC HardTalk البريطانية مع مقدم البرنامج المذيع الصحفي ستيفن ساكوري الشهير…

قال باشينيان… عندما توليتُ منصب رئيس وزراء جمهورية أرمينيا في عام 2018، اقترحتُ قراراً جديداً للسلام، إن أي تسوية لنزاع ناغورني كاراباخ يجب أن تكون مقبولة لدى شعوب “أرمينيا وآرتساخ وأذربيجان” أنا أول مسؤول لجمهورية أرمينيا أُعلن على الإطلاق أن التسوية يجب أن تكون مقبولة لدى الشعبين “الأرمني والأذربيجاني” وقال باشينيان “لكن رئيس أذربيجان لم يتخذ أي خطوات رداً على بياني”.

ورداً على ملاحظة مقدم البرنامج أن القوات الأرمينية قصفت في منتصف شهر يوليو / تموز مواقع أذربيجان على خط التماس وقتلت خلاله شخص مدني أذربيجاني يبلغ من العمر 76 عاماً، مما دفع أذربيجان إلى الرد، رد رئيس وزراء جمهورية أرمينيا بأن أذربيجان شنت هجوماً بالأول على نقاط الحراسة الحدودية في مقاطعة تافوش ذات سيادة أرمينية.

أضاف باشينيان… لفترات طويلة يستخدم الرئيس الأذربيجاني الخطاب العسكري، معلناً أن تسوية نزاع ناغورني كاراباخ ممكنة فقط بالوسائل العسكرية… “نتيجة لهذا الخطاب، وجدت القيادة الأذربيجانية نفسها في موقف حرج جداً، بأن كيف عليها أن تشرح لشعبها سبب عدم تمكنها من حل القضية بالقوة”.

رداً على تعبير الصحفي بأن “أرمينيا تنتهج سياسة قومية”، قال باشينيان، إنني لم أتفق معكم بهذا الرأي… إن الأرمن يتعرضون للهجوم متواصل في ناغورنو كاراباخ من قبل أذربيجان منذ التسعينيات، نحن لسنا قوميين نحن ندافع عن وجودنا… إن الأرمن في آرتساخ يقاتلون من أجل البقاء على الحياة، أما أرمينيا مستعدة للسلام، لانها واثقة من عدم وجود حل عسكري لمشكلة كاراباخ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق