Topتحليلات

الطائرات المسيرة الارمينية الصنع في دائرة الاهتمام ليس فقط بين العسكريين… ولكن أيضاً بين المهندسين الأرمن

14 طائرة بدون طيار للعدو الاذري التي أسقتطها القوات المسلحة الأرمينية على الحدود الأرمينية الأذربيجانية في الأيام الأخيرة، كان في موقع الاهتمام ليس فقط بين العسكريين، ولكن أيضاً بين المهندسين الأرمن… خلال أيام التوترات الحدودية وفي أول استخدامٍ للطائرات بدون طيار الأرمينية أدلت بنتائج غير مسبوقة، وأثنى عليه الجيش الأرمني بشدة.

يوضح دافيت كالويان مدير شركة “دافارو” إحدى الشركات المشاركة في تصنيع الطائرات بدون طيار الارمينية، ما يلي:

تم إنتاج وتصنيع الطائرات المسيرة التي تم إسقاطها في الاشتباكات الأخيرة في مقاطعة دافوش من قبل الشركات الرائدة في العالم والتي لديها بالفعل 50-60 سنة من الخبرة في هذا المجال… هذا إنجاز كبير للمهندسين الأرمن المشاركين في إنتاج الطائرات المسيرة الارمينية لبضع سنوات فقط… لقد وضعنا في أرمينيا الأسس القوية الجادة لتنمية صناعة التكنولوجيا العسكرية قبل 4 سنوات فقط، بدأنا بهذا بعد حرب أبريل 2016. بقيادة كارين فاردانيان، اجتمعنا مع المهندسين الاخصائيين وقررنا تطوير هذه التكنولوجيا… أولا، لنثبت لأنفسنا أننا نستطيع بذلك في أرمينيا بخبرات محلية وفي الواقع، بعد وقت قصير جداً كان لدينا أنظمة مماثلة تم اختبارها في تدريبات عسكرية مع نتائج إيجابية جيدة جداً، بادئ ذي بدء، أثبتنا قدراتنا، كنا واثقين من قوتنا… أظهرنا للقوات المسلحة الارمينية أننا قادرون على القيام بذلك وهذه ليست سوى البداية.

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الارمينية السابق أرتسرون هوفهانيسيان: إن وسائلنا الهجومية، في هذه الحالة الطائرات المسيرة الارمينية، أو الوسائل الدفاعية، في هذه الحالة يعني المضادات الجوية، قاما بمهمتهما ببراعة… نحن تحدثنا عن ذلك، حتى أننا أظهرنا لقطات فيديو، بالطبع، من الضروري إجراء مثل هذه البحوث، وتطويرها أكثر وتحسينها أكثر، وجعلها أكثر انتشاراً في العالم.

بحسب دافيت كالويان مدير شركة “دافارو”… بالطبع، من السابق لأوانه أن نكون متحمسين للغاية للنظر في أننا ندخل بالفعل إلى السوق الدولية باستخدام الطائرات المسيرة الأرمينية الصنع، فإن المهندسين الأرمن لا يفكرون حالياً في الاستيلاء على الأسواق “الأجنبية” ولكن سنبدأ حالياً في تأمين الطلب المحلي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق