Topسياسة

أرمينيا تعلق مشاركة المفتشين الأتراك في زيارات التفتيش لأرمينيا في إطار وثيقة فيينا‎ ‎

جمهورية أرمينيا تعلق من الآن فصاعداً عمليات التفتيش للمفتشين الاتراك في إطار معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا – وثيقة فيينا أو مشاركة المفتشين الأتراك كضيوف مدعوين في زيارات التفتيش التي سيتم إجراؤها في جمهورية أرمينيا.

تشير الوثيقة إلى أنه في سياق الهجوم الأذربيجاني على تافوش منذ 12 يوليو، قامت تركيا بتوجيه تهديدات غير مسبوقة ضد أرمينيامن جهة ودعم أذربيجان من جهة آخرى، بما في ذلك إجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق بالقرب من الحدود الأرمينية مع أذربيجان منذ 29 يوليو.

مع الأخذ في الاعتبار الوضع الحالي، في 29 يوليو، أصدرت البعثة الدائمة لجمهورية أرمينيا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بياناً إلى الدول المشاركة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لإبلاغ الدول الأعضاء في معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا (معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا) أن جمهورية أرمينيا تعلق من الآن فصاعدا عمليات التفتيش للمفتشين الاتراك في إطار معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا – وثيقة فيينا أو مشاركة المفتشين الأتراك كضيوف مدعوين في زيارات التفتيش التي سيتم إجراؤها في جمهورية أرمينيا.

تنص وثيقة فيينا لعام 2011 على تبادل واسع للمعلومات حول القوات العسكرية والتخطيط الدفاعي والميزانيات العسكرية، بحيث تقوم دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بإبلاغ بعضها البعض بأنواع معينة من الأنشطة العسكرية، ودعوة المراقبين وإجراء عمليات التفتيش.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق