Topالعالم

مقاتلة أمريكية “تعترض” طائرة ركاب إيرانية في سماء سوريا

ذكرت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية للأنباء بأن مقاتلتين أمريكيتين اقتربتا من طائرة ركاب إيرانية فوق المجال الجوي السوري، مما دفع قائد الطائرة لتغيير الارتفاع بسرعة وأدى لإصابة عدة ركاب.

وقالت الوكالة في البداية إن طائرة إسرائيلية واحدة اقتربت من الطائرة لكنها نقلت في وقت لاحق عن الطيار قوله إن هناك طائرتين عرفتا نفسيهما بأنهما أمريكيتان.

وأفادت الوكالة بأن قائد طائرة الركاب اتصل بالطيارين لتحذيرهما للحفاظ على مسافة آمنة، وأن الطيارين عرفا نفسيهما على أنهما أمريكيان.

وقال مصدر في مطار بيروت إن الطائرة الإيرانية التابعة لشركة “ماهان إير” كانت متوجهة من طهران إلى بيروت وهبطت بسلام في العاصمة اللبنانية.

وأظهر تسجيل مصور نشرته الوكالة طائرة مقاتلة واحدة من نافذة طائرة الركاب وتعليقات من راكب كان وجهه مخضبا بالدماء.

وبحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن الواقعة قيد التحقيق وإن إيران ستتخذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة…

ووصف أحد الركاب في تقرير الوكالة كيف اصطدم رأسه بسقف الطائرة أثناء تغيير الارتفاع وأظهر التسجيل المصور أيضاً راكباً مسناً ممداً على الأرض.

وقال رئيس مطار بيروت الدولي: إن جميع ركاب الطائرة خرجوا وإن هناك بعض الإصابات الطفيفة.

وذكرت وكالة أنباء فارس أن الطائرة عادت إلى طهران في الساعات الأولى من صباح الجمعة.

وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، بيل أوربان، في بيان إن: “طائرة أمريكية من طراز إف-15، كانت في مهمة جوية روتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا، قامت بتفقد بصري عادي لطائرة ركاب ماهان على مسافة آمنة تبلغ حوالي 1000 متر”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى