Topمحليات

‎ باشينيان… لا معنى للتفاوض إلا إذا كانت أذربيجان مستعدة لتقديم تنازلات

صرّح رئيس الوزراء نيكول باشينيان في جلسة الحكومة أن موقف أرمينيا بشأن تسوية نزاع ناغورنو كاراباغ قد تعزّز بعد المعارك المنتصرة في يوليو وبعد دحر العدوان الأذري الأخير على أرمينيا.

بحسب باشينيان: لا يمكننا تجاهل هذه الحقيقة… للمرة الثانية منذ نيسان / أبريل 2016، اتجهت أذربيجان لاستعمال القوة ضد “أرمينيا وآرتساخ” عندما كانت هناك إمكانيات وخطوات جادة لعملية السلام، كان هناك دعوة من الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا للامتناع عن الأعمال الاستفزازية والخطابات… وقال باشينيان أيضاً: إن “أذربيجان” استخدمت القوة العسكرية في وقت يركز فيه العالم بأسره كل مالديه من خبرات ومن العلم  وموارد في الحرب ضد الوباء العالمي الذي أصاب البشرية.

قدّم رئيس الوزراء الأرميني النقاط الأساسية التي تجري تحصينها والتنسيق التام مع آرتساخ التي تأخذ صبغة فعالة أكثر.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى