Topسياسة

لجنة مجلس النواب الأمريكي تبنت مجموعة من التعديلات التشريعية في مشروع قانون مخصصات الدفاع الوطني لعام 2021…. كما سيتم تشديد الرقابة على المساعدات العسكرية الأمريكية لأذربيجان

وافق لجنة مجلس النواب الأمريكي على حزمة التعديلات على مشروع قانون مخصصات الدفاع، والتي تتضمن اقتراح الرئيس المشارك للجنة الأرمنية… وفقاً لما أوردته “أرمنبرس” أفادت إذاعة “صوت أمريكا” بأن لجنة مجلس النواب الأمريكي تبنت مجموعة من التعديلات التشريعية في مشروع قانون مخصصات الدفاع الوطني لعام 2021، تم تضمين مشروع القانون المعدّل من قبل الرئيس المشارك للكونغرس الأمريكي فرانك بالوني ليشمل المساعدة العسكرية الأمريكية في مشروع قانون تخصيص الدفاع الوطني.

ينص التعديل، الذي اقترحه فرانك بالون، على أنه يجب على وزارة الدفاع الأمريكية، بالتعاون مع وزارة الخارجية، تقديم تقرير إلى الكونغرس حول التشكيلات العسكرية للدول الأجنبية التي تلقت مساعدة عسكرية أمريكية بموجب الفقرة 333 من برنامج تعزيز قدرات الشركاء في وزارة الدفاع التي يشتبه في أنها انتهاك القانون الدولي أو لقانون حقوق الإنسان قبل أو أثناء تلقي المساعدة العسكرية، كما يجب أن يتضمن التقرير مقترحات لتحسين حقوق الإنسان تساعد على منع مثل هذه الانتهاكات.

وأشار عضو الكونغرس بالوني إلى أهمية اعتماد تغييرات تشريعية، وخاصة الآن، عندما تهدد أذربيجان أرمينيا… قال الرئيس المشارك للجنة الأرمينية للكونغرس في بيان صحفي: “علينا التأكد من أن المساعدة الخارجية الأمريكية لا تتعارض مع قيمنا في الداخل والخارج، ووفقاً له، فإن هذا التغيير هو الأساس لحرمان أذربيجان من المساعدة العسكرية، لأنه، وفقاً لعضو الكونغرس، باكو لديها مشاكل خطيرة في مجال حقوق الإنسان وتتبع سياسة المتشددين.

“نقول أنه من الضروري تحديد الوضع المتعلق بحماية حقوق الإنسان في بلد يتلقى المساعدة، وإذا كان أي بلد ينتهك حقوق الإنسان، وكما نعلم، فإن أذربيجان معروفة بانتهاكات حقوق الإنسان، فيجب ألا تتلقى التمويل المنصوص عليه في الفقرة 333

وأيد عضو الكونغرس “براد شيرمان” أثناء مناقشة مجموعة التعديلات على مشروع قانون تخصيص الدفاع الوطني، اقتراح عضو الكونغرس بالوني، وشدد على أنه ينضم إلى الاقتراح المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الوحدات العسكرية لأذربيجان.

في إطار النقطة الـ 333 من برنامج وزارة الدفاع “تعزيز قدرات الشركاء” تقدم الولايات المتحدة مساعدة عسكرية لأذربيجان بمبلغ يتجاوز 100 مليون دولار منذ عام 2018 نددت اللجنة الأرمنية للكونغرس بقرار الإدارة، ورداً على الإدانة، زعمت وزارة الخارجية الأمريكية أن المساعدة العسكرية لأذربيجان تنبع من مصالح الولايات المتحدة، لأنها تساعد على منع انتشار الإرهاب وتهريب المخدرات وأسلحة الدمار الشامل ولا تهدد أرمينيا والمنطقة.

لم يحصل مشروع التعديلات على قانون الاعتمادات في الدفاع الوطني، الذي اقترحه أعضاء الكونغرس في لجنة الشؤون الأرمينية بالكونغرس الأمريكي “جاكي شباير” و”براد شيرمان” على موافقة اللجنة الإجرائية لمجلس النواب ولم يتم إدراجهم في جدول الأعمال.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى