Topمحليات

وزارة الخارجية الارمينية… سياسة تركيا العدوانية والاستقزازية تشكل تهديداً لأمن أرمينيا والمنطقة

أبلغت وزارة خارجية جمهورية أرمينيا، أن تركيا بسياساته العدوانية تشكل تهديداً لأمن أرمينيا وللمنطقة.

إن موقف تركيا المتحيز والاستفزازي يضر بشكل خطير بالتسوية السلمية لقضية آرتساخ… صرّحت وزارة الخارجية الارمينية بهذا البيان، مشيرة إلى تصريحات القيادة التركية بعد هجوم 12 يوليو على مقاطعة تافوش الحدودية التي نفذتها القوات المسلحة الأذربيجانية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الارمينية، إن موقف تركيا يثبت أنها لا يمكن أن تكون لها أي مشاركة في العمليات الدولية، أولاً وقبل كل شيء في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا… ووفقاً لوزارة الخارجية الارمينية، باتباع هذه النهج فإن تركيا تشكل تهديداً لأمن أرمينيا وللمنطقة، والتي تتطلب مواجهتها تعاوناً إقليمياً ودولياً واسعة النطاق.

النقطة الرئيسية هي بالتصريحات الجانب التركي التي لا تتضمن فقط التزاماً بالدعم غير المشروط لأذربيجان، بل أيضاً طموحات إقليمية مفتوحة في جنوب القوقاز، والتي يحاول الرئيس التركي وشركائه إثباتها، وبالإشارة إلى “المهمة التاريخية” لتركيا وأطماعه في المنطقة، وفقاً لوزارة الخارجية الارمينية، زعزعت تركيا بالفعل الوضع في عدد من البلدان المجاورة، مثل دول الشرق الأوسط وفي شرق البحر الأبيض المتوسط ​​وشمال إفريقيا.

في الوقت نفسه، تقول وزارة الخارجية الأرمنية أنه في القرن الحادي والعشرين، تبني تركيا سياستها تجاه المنطقة على تقاليد المجتمعات العرقية، وتبرير الإبادة الجماعية الأرمنية والإفلات من العقاب على هذه الجريمة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى