Topمحليات

نيكول باشينيان… محاولة التسلل التخريبي للقوات الخاصة الأذرية والتي تمّ دحرها كانت تقدر بـ 100 عسكري

خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم علّق رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على محاولة التسلل التخريبية التي قامت بها القوات الخاصة الأذربيجانية ليلاً على الحدود والتي شملت أكثر من 100 عسكري بهدف الاستيلاء على الموقع الحدودي للقوات المسلحة الأرمينية المسمى “أنفاخ” التي تقع في محافظة تافوش.
“يقع الموقع في اتجاه قريتي موفسيس وأيكابار في مقاطعة تافوش وتجري آخر التطورات حول هذا الموقف، لاحظ حراس مواقع الجيش الأرميني حركة العدو وتحولوا إلى الدفاع الشامل لمنع محاولة التسلل التخريبي… بعد معركة ساخنة تم دحر العدو للخلف، مما أدى إلى خسائر بشرية وفقدان المعدات وفقاً للبيانات الأولية… ثم بدأت القوات الأذربيجانية في قصف قريتي أيكيبار وموفسيس باستخدام مدافع الهاون D-30 هاوتزر حوالي الساعة 05:20. وشنت هجمات موازية أيضاً على موقع أنفاخ المجاور، لكن القوات المسلحة الأرمينية صدّت جميع الهجمات وأخذت الموقف تحت السيطرة الكاملة، أريد أن أقول إننا ليس لدينا خسائر بين الجيش ولا بين المدنيين” قال رئيس الوزراء وأضاف أنه ابتداء من يوم الأحد قام الجانب الاذربيجاني بقصف قرى موفسيس، أيكيبار، تشيناري، نيركين كارمي اغبيور مما أدى الى تدمير البنى التحتية المدنية ومنازل المدنيين وقال باشينيان” “لقد كلفت بالفعل بفحص الأضرار وإعطاء تقييم”.

وفقاً للبيانات الرسمية حتى 15 يوليو/ تموز، فإن الجانب الأذري لديها 11 ضحية منهم ضباط، والجانب الأرمني لديه 4 ضحايا و10 جرحى.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق