Topالعالم

صحيفة جمهورية أرمينيا اليومية… هل تتغير قواعد اللعبة في سوريا؟

وزير الدفاع السوري ورئيس أركان الجيش الإيراني وقعا اتفاقية شاملة للتعاون العسكري… وأوضحت أن الاتفاقية تنص على تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلحة ومواصلة التنسيق، مضيفة أن المحادثات بين المسؤولين السوري والإيراني تناولت الأوضاع في سوريا وضرورة انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت بطريقة غير شرعية.

الغرض من الاتفاقية هو توسيع العلاقات بين البلدين في هذه المجالات، إن سوريا ستكون مسلحة بنظم الدفاع الجوي الإيرانية “بافار 373” و “سوم خرداد” والتي ستوفر الحماية ضد الضربات الجوية الإسرائيلية المتكررة في الأسابيع الأخيرة، والتي تستهدفها القوات الإيرانية في سوريا.

هذا على الرغم من حقيقة أنه في 30 يونيو حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو طهران في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأمريكي لإيران بريان هوك، من أنهم سيواصلون أعمالهم ضد إيران في سوريا… محذراً الرئيس السوري بشار الأسد، بقولهم: “نقول لبشار الأسد أنه إذا سمح للنظام الإيراني بأن يكون له وجود عسكري في سوريا، فإن ذلك سيعرض مستقبل نظامه والبلاد للخطر”…. أعلنت إسرائيل باستمرار أن الوجود العسكري الإيراني في سوريا يشكل تهديداً خطيراً لأمنها القومي، مشددة على أنها لن تسمح بذلك أبداً.

جدير بالذكر أن الطرفين أصدرا بياناً مشتركاً بشأن توقيع الاتفاقية يطالبان بانسحاب جميع القوات المسلحة غير الشرعية من سوريا، وهذا ينطبق أيضاً على القوات الأمريكية، ولكن أولاً وقبل كل شيء، ربما على تركيا، التي تزيد من وجودها العسكري وتعزز موقعها يوماً بعد يوم.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق