Topمحليات

الحكومة الارمينية في أرمينيا تدرس تشديد الإجراءات الأمنية بخصوص الفيروس التاجي

تناقش الحكومة الأرمنية التدابير القسرية الأخرى التي يمكن أن تتخذها للامتثال لقواعد السلامة العامة… حسبما أوردت “أرمنبرس”  قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في مؤتمر صحفي عقب الجلسة في مكتب قيادة إدارة أزمة فيروس كورونا.

على أي حال، سيكون ذلك من خلال أسلوب إداري إلزامي أو غير إلزامي حتى نتبع هذه القواعد، على الرغم من ذلك، لن نتغلب على هذه المشكلة، قال نيكول باشينيان أيضاً: اليوم سُجلت حالة وفاة بسبب الفيروس التاجي البالغ من العمر 42 عاماً”.

ووفقاً لرئيس الوزراء، فإن الإغفال خلال هذه الفترة هو أنهم لم يتمكنوا من إجبار أو إقناع المواطنين بمراعاة قواعد السلامة… أضاف باشينيان: من خلال رؤيتي صورٌ على المواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص الذين يتجمعون مع بعضهم عادة هم اشخاص الذين يتراوح أعمارهم أكثر من 55 عاماً، هنا أسأل نفسي، حسناً، ما الخطأ الذي ارتكبته بحق هؤلاء الناس، لذلك يحكم هؤلاء الناس على أنفسهم بالموت؟

أشار رئيس وزراء باشينيان إلى أن الخطوات التوعية واسعة النطاق تجري منذ بداية انتشار العدوى، علاوة على ذلك، يتم ذلك بطرق بسيطة للغاية ومفهومة للناس، على أي حال، لا تزال هناك حالات لا يرتدي فيها المواطنون الأقنعة الطبية أو لم يحافظون على المسافة الآمان الاجتماعي.

قال باشينيان: كيف حدثت التغييرات السياسية “الثورة المخملية” التي كانت تبدو مستحيلة في أرمينيا؟ بالطبع لقد حصل ذلك من خلال التواصل والتوحيد مع بعضنا بعضاً… وقال باشينيان: “ما زالت تفترض الحكومة الأرمنية بأن لديها تواصل موثوق مع المواطنين” مشدداً على أن المشكلة تكمن في سلوك المواطنين.

وأشار باشينيان: إذا ألزمت الحكومة منع المواطنيين بالتجمّع مع بعضهم البعض في الأماكن عامة، لكن هؤلاء الأشخاص نفسهم سيجتمعون مع الأقارب والاصدقاء في منازلهم… لذلك، من المهم جداً أن يدرك كل مواطن خطورة الموقف ويتبع جميع قواعد السلامة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى