Topسياسة

الأحزاب الأرمينية التقليدية أدانت التصريحات المعادية للأرمن في لبنان

اجتمع ممثلو الأحزاب السياسية الأرمينية الثلاثة في لبنان “الحزب الاشتراكي الديمقراطي- الهنشاك” و”الاتحاد الثوري الأرمني- الطاشناك” وحزب “رامغفار أزاتكان- الرامغفار” وتطرق خلالها إلى الوضع السياسي والاجتماعي السائدة في لبنان… هذا بحسب ما أوردته “أرمنبرس” نقلاً من صحيفة “أزتاك” اللبنانية اليومية.

كذلك الى ما حصل على مواقع التواصل الاجتماعي حيث أن شخصاً يدعَي ويُعرّف عن نفسه أنه من “الجمعية الماردلية العربية اللبنانية” ويستعمل تعابير تحريضية تجاه الطائفة الارمنية لا تساهم في المحافظة على الاستقرار والسلم الاهلي خاصةً في هذه الايام حيث البلاد في مرحلة دقيقة ومصيرية.

ويحاول هذا الشخص اللامسؤول أن يلعب على وتر الطائفية والمذهبية بسقف إرهابي يستفز أبناء الوطن، كذلك يعترف بالإبادة الأرمنية التي ارتكبتها السلطنة العثمانية ويرى أنها كانت محقة بحق الشعب الارمني ويعبر عن كراهيته اتجاه هذا الشعب.

في هذا البيان، تدين وتعارض اعتراف البرلمان اللبناني بالإبادة الجماعية للأرمن عام 2000 الذي يصادف الذكرى العشرين لتأسيسه هذا العام… في هذه المناسبة، ترى الأحزاب السياسية الأرمينية الثلاثة أنه من الضروري محاكمة هذا الشخص ومطالبة الدولة اللبنانية باتخاذ الإجراءات المناسبة ضده ومعاقبته في أقرب وقت ممكن.

وتدعو الأحزاب الارمنية الثلاثة جميع أبناء الطائفة الأرمنية إلى اجتياز هذه المرحلة بكل عقلانية كما في الماضي كذلك اليوم وعدم الانجرار والوقوع في افخاخ الطائفية والفتنة والبقاء اوفياء الى شهداء القضية والحق والبقاء أوفياء الى وطننا الحبيب لبنان.

إن الاحزاب الأرمنية الثلاثة تؤمن أن لبنان بلد العيش المشترك والطائفة الارمنية كانت ولا تزال وستبقى دائماً تحترم كافة الطوائف اللبنانية وخصوصيتها كما أنها تحظى بإحترام جميع الطوائف، كما ندعو الجميع إلى التكاتف والوحدة الوطنية من اجل تخطي الصعوبات الكثيرة التي يواجهها الوطن.

ممثل اللجنة المركزية اللبنانية للاتحاد الثوري الأرمني-الطاشناك وعضو البرلمان اللبناني هاكوب باكرادوني، أجرى محادثة هاتفية مع وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي بخصوص بيان الصحفي اللبناني الأرمني نشان تيرهاروتيونيان، في ضوء الأجواء المعادية للأرمن… إن الفيديو الذي انتشر على الشبكات الاجتماعية حول هذه القضية استفزازية للمجتمع الأرمني، ودعا سلطات الدولة اللبنانية إلى التوقف الفوري عن تشكيل مثل هذه الجو من العنصرية والكراهية.

بدوره وعد وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة والقبض على من أدلي بتصريحات معادية للأرمن… كما تقدم بكرادوني بطلبٍ مماثل إلى المدعي العام اللبناني، وكذلك إلى الخدمة السرية لقوى الأمن الداخلي والجيش.

كما اتصل بكرادوني بالصحفي نشان تير هاروتيونيان وأخبره بالخطوات التي اتخذتها اللجنة المركزية اللبنانية للاتحاد الثوري الأرمني في لبنان، وإدانة الهجوم على تير هاروتيونيان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى