Topمحليات

قضية جنائية رُفعت ضد المطرب التركي الذي وصف كيم كارداشيان بأنها “أرمنية مقرفة”.‏

أشار المغني التركي “مراد أوفيتش” الذي اشتهر مؤخراً على الشبكات الاجتماعية التركية، إلى منشورات كيم كارداشيان حول الإبادة الجماعية الأرمنية في قسم قصة Instagram الخاصة بها، واصفاً إياها بأنها أرمنية مقرفة ” وشتمها.

وتجدر الإشارة إلى أنه عشية الذكرى 105 للإبادة الجماعية الأرمنية، كتبت كيم كارداشيان على صفحتها على تويتر… “يصادف اليوم الذكرى 105 للإبادة الجماعية الأرمنية، وأنا فخورة بأعتراف الولايات المتحدة الإبادة الجماعية الأرمنية كجريمة ضد الإنسانية”… بالإضافة إلى ذلك، نشرت كيم عدداً من الصور المتعلقة بالإبادة الجماعية في قسم قصص Instagram الخاصة بها.

رفع رئيس مجلس مقاطعة بيلوغلو في اسطنبول المحامي الأرميني سيمون شيكيم دعوى قضائية ضد أوفيتش في مكتب المدعي العام في اسطنبول لإهانة الأرمن في منشور موجه إلى كيم كارداشيان… بدأ مكتب المدعي العام تحقيقاً بناءً على شكوى شيكيم.

ودفع أوفيتش بأنه غير مذنب خلال الاعتراف، قائلاً، إن كلماته كانت رداً على كيم كارداشيان… وأشار إلى أن كلماته كانت موجهة إلى مواطنة أمريكية تدعى كيم كارداشيان و “الأرمن أعداء العثمانيين” وقال أيضاً، نعم هكذا استجبت، “لأنها أهانت قيمنا”.

أصرّ أوفيتش على أن نشرهُ هذا لا يُشير إلى المواطنين الأرمن في جمهورية تركيا، مضيفاً أنه كان “يقدم المساعدة” للمواطنين الأرمن في بلاده “تركيا” والمنظمات الأرمينية لمدة 5-6 سنوات.

بحسب الدستور التركي، أوفيتش أُتهم بالتميّيز ضد الشعب، وزرع العداء بين الناس، وإهانتهم، وتهديدهم، وكرهم.

نذكركم: كتب أوفيتش على الشبكات التواصل الاجتماعي “أنتم أيها الأرمن مثيرون للاشمئزاز… ومن أنتم لتستدعون شيوخ بلدي بالعثمانيين البرابرة؟”

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى