Topسياسة

مذكرة وزارة خارجية جمهورية آرتساخ تُنشر في الأمم المتحدة

أبلغت وزارة خارجية جمهورية آرتساخ أنه نُشرت مذكرة وزارة خارجية جمهورية آرتساخ /https://undocs.org/ru/A/74/771/ الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في الأمم المتحدة. والمذكرة متعلقة بمحاولات أذربيجان الدؤوبة لتزوير الأحداث التي جرت من قبل القوات المسلحة الأذربيجانية أثناء تحرير خوجالي في شباط فبراير عام 1992.
وجاء في بيان وزارة الخارجية الآرتساخية: “تقول الوثيقة بأن العمليات التي قامت بها قوات الدفاع في جمهورية آرتساخ، والتي تهدف إلى تحييد مواقع المدفعية للقوات المسلحة الأذربيجانية في خوجالي، وكذلك رفع الحظر عن مطار ستيباناكيرت، كانت مشروطة حصراً بالضرورة العسكرية وتمتثل للقانون الإنساني الدولي.
على العكس، ارتكب الجانب الأذربيجاني خلال الأحداث المذكورة أعلاه انتهاكات جسيمة لعدد من قواعد القانون الإنساني الدولي. وقد قررت السلطات الأذربيجانية عدم إجلاء السكان المدنيين بهدف الحفاظ على مواقع استراتيجية. إن استخدام المدنيين كدروع بشرية من قبل الجنود الأذربيجانيين ليس انتهاكاً صارخاً للقانون الإنساني الدولي فحسب، بل هو أيضاً بمثابة جريمة حرب.
وأدت أعمال أذربيجان المأساوية، ولا سيما انتهاك أذربيجان المتعمد للقانون الإنساني الدولي، والصراع على السلطة داخل أذربيجان وانعدام وحدة القيادة في القوات المسلحة الأذربيجانية، إلى خسائر بشرية على الرغم من جميع التدابير الدفاعية التي اتخذتها قوات الدفاع في آرتساخ.
تواصل أذربيجان اتباع سياسة التزوير والتضليل، ونشر ادعاءات كاذبة حول الأحداث التي جرت خلال تحرير خوجالي من الجماعات المسلحة الأذربيجانية، بهدف خلق الهستيريا المعادية للأرمن والكراهية تجاه الأرمن في المجتمع الأذربيجاني”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى