Topمحليات

الإبادة الجماعية الأرمنية وحقائقها…‏

في 24 أبريل 1915 بدأت السلطات العثمانية اعتقالات جماعية للمثقفين والشخصيات الأرمينية في القسطنطينية (اسطنبول) بعد إلقاء القبض عليهم، تم تعذيب الجميع حتى الموت دون استثناء.

يُعتبر 24 أبريل رمزياً يوم الإبادة الجماعية الأرمنية، في ذلك اليوم دمر الأتراك المثقفين الأرمن…

لدينا اعتقاد خاطئ بأن الإبادة الجماعية بدأت في عام 1915 في غضون ذلك، قام السلطان الثاني “عبد الحميد الثاني” بتنفيذ مذابح منظمة للأرمن من 1894 إلى 1896 كما اتبعت الأتراك الشباب مثال عبد الحميد.

– استمرت الإبادة الجماعية حتى عام 1923 استمرت سياسة الإبادة الجماعية في تركيا بعد 1915-1923 مع القمع والترحيل والقيود المختلفة على الأرمن الذين بقوا في تركيا بعد 1915-1923.

مابين عامي 1937- 1938 حصلت مذبحة “ديرسيم” التي أثرت على الأرمن الذين لجأوا إلى الدول المجاورة وعاشوا هناك لقرون، في عام 1955 حصلت مذبحة أخرى لليونانيين والأرمن في اسطنبول، في عام 1990 مشاركة المقاتلين الأتراك في حرب أرتساخ،في عام 2007 قُتل شخصية عامة، الصحفي “هرانت دينك”، في 24 أبريل/ نيسان 2011 قُتل المجند الأرميني “سيفاك بالكجيان” في وحدة عسكرية تركية، وفي مارس أبريل 2014 دعم الاتراك المسلحين لقتل الأرمن في قرية “كسب” السورية.

ذبح الأتراك الأرمن واليونانيين والآشوريين والعرب، الذين صادروا واختلسوا عقاراتهم من أصحابها… إن الإبادة الجماعية ضد الأرمن هي أول جريمة ضد الإنسانية في تاريخ العالم… خلال المرحلة الأولى من الإبادة الجماعية، اضطر الأرمن الناجيين بتغيير أسمائهم خوفاً من قتلهم من قِبل الاتراك، ونتيجة لذلك، تم تحويل مئات الآلاف من الأرمن قسراً إلى الإسلام وتم اقتلاعهم… إن عدد ضحايا الإبادة الجماعية الأرمنية 1.5 مليون، بينما في حالة مذبحة 1915 وحدها، لا يمكن اعتبار هذا الرقم انعكاساً للواقع، حيث أنه من المستحيل عادةً تقديم العدد الحقيقي في مثل هذه الحالات.

لسوء الحظ، يمكن أن يكون عدد القتلى أعلى بكثير، خاصة بالنظر إلى أن المذابح بدأت في عام 1894 واستمرت حتى عام 1923 وكانت نتيجة الإبادة الجماعية، أن السكان الأرمن في أرمينيا الغربية لم يتم ذبحهم فحسب، بل تم تدمير تراثهم التاريخي والثقافي، كما حُرّمَ الأرمن من وطنهم الام “أرمينيا”

حتى يومنا هذا، يوجد أرمن مختبئون يعيشون في أرمينيا الغربية يخفون أصولهم في بخوفٍ… منذ 22 نوفمبر 1920، احتلت تركيا أكثر من 80 ٪ من جمهورية أرمينيا، بما في ذلك “بيتليس، أرضروم، طرابزون، كارس وسورمالو”

منذ عام 1993 تشن تركيا حرباً غير شرعية ضد جمهورية أرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى