Topالعالم

رغم تفشي “كورونا”.. إيران تخطط لاستئناف إرسال الحجاج إلى العراق وسوريا

بحسب “الحرة”، رغم قرار الإغلاق الذي يعم معظم دول العالم تفاديا لتفشي وباء كورونا، إلا ان تصريحا لافتا صدر عن رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية، علي رضا رشيديان، أعلن فيه عن التخطيط لاستئناف الزيارات الدينية إلى العتبات المقدسة في العراق وسوريا.
وأكد المسؤول الإيراني، بحسب ما نقلت وكالة “فارس” شبه الرسمية في إيران، انهم “قاموا بإعداد بروتوكولات حول إيفاد الزوار إلى العتبات المقدسة في العراق وسوريا”، وأضاف قائلا :”سنشهد استئناف السفر المتبادل بين إيران وهذين البلدين مع مراعاة الشروط الصحية”.
والمثير في إعلان طهران التخطيط لاستئناف حج مواطنيها إلى العراق وسوريا، في وقت ما تزال تسجل فيه إيران إصابات جديدة تفوق الألف يوميا، إذ سجلت أمس 1617 إصابة جديدة.
من جانب آخر قال رشيديان إن “الوفد الإيراني إلى السعودية للتباحث مع مسؤوليها حول موسم الحج القادم عاد إلى طهران الأحد”، وتابع: “هذا الوفد ظل في السعودية لعدة أسابيع لعدم تمكنه من العودة نظرا لإلغاء الرحلات الجوية بسبب فيروس كورونا”.
ولم يقدم الكثير من المعلومات بهذا الشأن، مكتفيا بالإشارة الى أن “ظروف إقامة موسم الحج القادم غير معلومة تماما إلا أن التخطيط جار في الوقت الحاضر ونأمل بتوفر الأرضية اللازمة للحج مع انكماش فيروس كورونا”.
وفي الجانب الآخر، أعلنت الحكومة العراقية إغلاق حدودها بشكل كامل مع إيران للحد من انتقال العدوى إلى مواطنيها، ولم تعلن حتى اللحظة فتح معابرها أو عتباتها المقدسة أمام الحجاج الإيرانيين.
لكن المسؤول الإيراني، كشف ان 67 في المائة من الطاقة الاستيعابية لقوافل الراغبين في زيارات دينية إلى العراق وسوريا، جاهزة.
وتوقف توافد الزوار الإيرانيين إلى العتبات المقدسة في العراق وسوريا، منذ نحو شهرين، بسبب تفشي فیروس کورونا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى