Topتحليلات

حزب التحالف الثوري: قرار الولايات المتحدة بتعليق المساعدة المقدمة لكاراباخ سيمنح باكو “الضوء الأخضر”

خلال مقابلة مع ” NEWS.am”، أعلن رئيس مكتب الشؤون السياسية والقضية الأرمنية التابع لحزب التحالف الثوري غيرو مانويان إذا دعم الكونغرس نهج البيت الأبيض وتوقف عن مساعدة كاراباخ، فسيكون ذلك رسالة لأذربيجان مفادها أن الولايات المتحدة تشاطر تماماً موقف باكو بشأن السياسة المعادية للأرمن وانتهاكات وقف إطلاق النار.
ووفقاً له، ستفقد واشنطن بالتالي وضع مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كوسيط عادل وحيادي، بالأخذ بعين الاعتبار الرغبة في زيادة الدعم المالي لأذربيجان وفي الوقت نفسه تقليل المساعدة الإنسانية التي لا تذكر بالفعل إلى كاراباخ بمقدار بضعة ملايين دولار فقط. وتابع: “كل هذا لن يساهم في عملية المفاوضات، لأنه سوف يعطي الضوء الأخضر لـ علييف لمتابعة السياسة المعادية للأرمن. وهذا لن يعني فقط اتفاقاً ضمنياً مع الولايات المتحدة حول هذه الحقائق، بل سيضغط أيضاً على أحد الطرفين”.
وأشار مانويان إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تعارض فيها أذربيجان موقف إدارة ترامب وتحاول تغييره.
وأضاف: “كان اللوبي الأذربيجاني العام الماضي على وشك تحقيق هدفه المتمثل في إلغاء المساعدات أو خفضها. كما نرى، لا تزال هذه الأعمال تُنفذ اليوم على خلفية تفسير البيت الأبيض لحقيقة أنه كان من المفترض أن تكون إزالة الألغام قد اكتملت، وهذا غير صحيح. كل هذا يشبه محاولة إرسال رسائل معينة إلى يريفان. ولا يُستبعد أن يكون مثل هذا القرار مشروطاً بمختلف المواقف بين أرمينيا وأذربيجان بشأن عمليات معينة تحدث في المنطقة. لذلك، لا يمكن أن يكون تأثير اللوبي الأذربيجاني هو السبب الوحيد الذي يتزامن فيه موقف البيت الأبيض اليوم مع موقف باكو”.
وذكّر غيرو مانويان بأن 75 عضواً في الكونغرس من 23 ولاية أمريكية وقعوا رسالة لدعم زيادة المساعدة لأرمينيا وكاراباخ في عام 2021. وختم بالقول: “إن القضية الأرمنية تعمل لهذا الموقف، وكذلك لجذب المزيد من البرلمانيين لصالح خفض تمويل كاراباخ”.
الجدير بالذكر أن مجلس الأمن القومي الأمريكي اتخذ قراراً بتقليص برنامج إزالة الألغام في كاراباخ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق