Topثقافة

إنشاء موقع زفارتنوس الأثري قبل 97 عاماً

نشر متحف زفارتنوس التاريخي والثقافي تقرير أشار فيه إلى أنه يُقدم متحف زفارتنوس التاريخي والثقافي لزواره قصة بناء كاتدرائية زفارتنوس.
وقيل في التقرير: “دعونا نفكر بإيجاز في الأحداث التي وقعت منذ أكثر من 100 عام، والتي تركت بصمة كبيرة في مواصلة تطوير مجال الحفاظ على الآثار.


في 20 آذار مارس عام 1923، تم تأسيس إدارة موقع زفارتنوس وتم تعيين المدير خاجيك داديان. وفي 17 نيسان أبريل عام 1924 تم تضمين موقع زفارتنوس الأثري في لجنة الحفاظ على الآثار في أرمينيا.


يرجع إنشاء موقع زفارتنوس إلى 1900-1907. بمبادرة من خاجيك داديان وفي عام 1904 خلال الحفريات التي قام بها المهندس المعماري طوروس طورامانيان تم اكتشاف كاتدرائية زفارتنوس أو القديس غريغور المنور وأطلال المباني المجاورة ذات الأهمية التاريخية المعمارية الاستثنائية وقيمة الاكتشافات الأثرية التاريخية.
وخلال 1936-1937 تم بناء مبنى متحف زفارتنوس على الجانب الجنوبي من كاتدرائية زفارتنوس من قبل المهندس المعماري نيكوغايوس بونياتيان وتحت إشراف عالم الآثار كارو غافاداريان. وفي 7 تشرين الثاني نوفمبر تم افتتاح المتحف. كان مؤلف المعرض الدائم الأول عالم الآثار كارو غافاداريان.


وفي عام 2003 أصبح متحف زفاتنوس التاريخي الثقافي هو فرع من خدمة المحافظة على المتاحف التاريخية والثقافية والبيئة التاريخية التابعة لوزارة التعليم والعلوم والثقافة والرياضة.
يوجد في المتحف حالياً 5822 حفريات أثرية. تحتوي المعروضات على معلومات من المؤرخين من مختلف العصور حول زفارتنوس، ومعلومات واقعية عن الحفريات، والبقايا المعمارية ، والمواد الأثرية الغنية، وصور كنائس زفارتنوس التي يرجع تاريخها إلى القرنين السابع والعاشر.


وفي عام 2000 تم إدراج زفارتنوس في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق