Topاقتصاد

صحيفة “جمهورية أرمينيا”: لدى أرمينيا ما يكفي من الغذاء والموارد المالية

إن المشكلة الاقتصادية الرئيسية في أرمينيا الآن هي تخفيض قيمة الـ درام. في مثل هذه الحالات، تتخذ الدولة عادةً إجراءات تنظيمية لمنع الذعر المحتمل. في هذا الوضع، سيؤدي الذعر إلى زيادة غير متناسبة وغير مبررة في الطلب على العملة، مما سيؤدي حتماً إلى إضعاف العملة الوطنية. يجب أن يتم تقييم مدى انعكاس التقلبات المسجلة على الحالة الحقيقية للاقتصاد، وبعد ذلك ستتضح ضرورة تدخل الدولة.
لدى أرمينيا مورد لتحقيق الاستقرار في العملة من خلال تدفقات العملات الأجنبية. هذه هي احتياطيات الدولة التي هي أكثر من كافية في هذا الوقت. وصلت احتياطيات أرمينيا الخارجية إلى مستوى قياسي بلغ ملياري 850 مليون دولار بنهاية كانون الأول ديسمبر عام 2019.
في العام الماضي، زادت بنسبة 25.7 % ، حوالي 590 مليون دولار. إذا لزم الأمر، ستوفر هذه الأموال أيضاً استيراد المواد الضرورية لمدة 3 أشهر تقريباً، بالإضافة إلى تثبيت الـ درام على المستوى المطلوب.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى