Topالعالم

لبنان يغلق المطار والحدود البرية والبحرية اعتباراً من 18 آذار مارس

بحسب ” Tele Liban “، أعلنت وزير الإعلام في لبنان منال عبد الصمد عن إقفال مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي اعتباراً من 18 آذار مارس حتى 29 آذار مارس.
وقالت الوزير خلال مؤتمر صحفي: “نتخذ هذا القرار بناءً على حالة الطوارئ في مجال الرعاية الصحية التي تتطلب كل الجهود للتعبئة لمكافحة العدوى الخطيرة”.
وأشارت عبد الصمد إلى أن الحكومة اللبنانية طلبت من المواطنين البقاء في منازلهم لمدة أسبوعين في إطار “حالة طوارئ صحية” للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، شملت أيضاً إغلاق مطار بيروت والمرافئ البحرية والبرية أمام الوافدين، وفق إجراءات استثنت فئات عدة أبرزها قوة اليونيفيل والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في لبنان والمنظمات الدولية وطائرات الشحن.
كما نصت الإجراءات على “اقفال الادارات والمؤسسات العامة” مستثنية تلك الضرورية مثل المؤسسات الأمنية والصحية والكهرباء، وتُقفل أيضاً “الشركات والمؤسسات الخاصة والمحلات التجارية على اختلافها، ومكاتب أصحاب المهن الحرة”، باستثناء المطاحن والأفران “وكل ما يرتبط بتصنيع وتخزين وبيع المواد الغذائية وغيرها من المواد الاستهلاكية الاساسية”.
في 29 شباط فبراير، قامت السلطات اللبنانية بإعلاق المدارس والجامعات. ومنذ 6 آذار مارس، تم إغلاق المتاحف وصالات العرض ودور السينما والملاعب والمراكز الترفيهية. في 12 آذار مارس، تم إغلاق المطاعم والمقاهي والحانات والوجبات الخفيفة ومحلات الحلويات.
تم تأمين عودة جميع اللبنانيين الذين كانوا في فرنسا وإسبانيا وألمانيا وبريطانيا ومصر والعراق وسوريا إلى وطنهم بحلول 16 آذار مارس. في نهاية شهر شباط فبراير، تم تعليق الاتصالات الجوية مع إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية والصين، وهي المراكز الرئيسية لتفشي المرض.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى