Topتحليلاتسياسة

ساركيس غريغوريان: نتيجة للاجتماع بين رؤساء روسيا وتركيا بشأن سوريا تم التوصل إلى اتفاق استفاد منه الأطراف الثلاثة المعنية

خلال حديث مع “أرمنبريس”، قال الخبير العربي ساركيس غريغوريان أنه نتيجة للاجتماع المنعقد في 5 آذار مارس بين رؤساء روسيا وتركيا بشأن سوريا تم التوصل إلى اتفاق استفاد منه الأطراف الثلاثة المعنية مباشرة.
إذا كان لدى تركيا نقاط مراقبة في إدلب، فقد أضافت الآن قوات وتقوم بإجراء بعض الدوريات مع نظرائها الروس. أصبح الروس قادرين على الحفاظ على وجودهم النشط في منطقة أخرى، ومساعدة نظرائهم على الأرض.
وقال الخبير: “فيما يتعلق بسوريا، نجحت القوات الحكومية في الخروج من الطرق السريعة ذات الأهمية M5 وM4 . كما رأينا، تم تحرير الطريق السريع M5، وسيتم التحكم في الطريق السريع M4 من قبل روسيا. هذه تقاطعات مهمة تربط حلب واللاذقية ودمشق”.
وخلال هذا الوقت، قامت القوات الحكومية بتحرير حلب من الجماعات المسلحة، وأصبحت حلب آمنة، وتم فتح المطار، الذي كان عرضة للخطر.
أما بالنسبة لتخفيف التوتر في إدلب، فقد أشار ساركيس غريغوريان إلى أنه قبل أيام قليلة، أعلنت تركيا بالفعل أنها ستوقف عملياتها النشطة، وهي رسالة بأنها كانت تستعد للاجتماع مع الرئيس الروسي. حسب الخبير العربي، يمكن القول إن التوتر سوف يضعف إلى حد ما، لأنه لا توجد حلول عميقة حتى الآن.
بسبب تصاعد الوضع في إدلب، استخدمت تركيا قضية اللاجئين كأداة للضغط. وأشار ساركيس غريغوريان إلى أن سياسة تركيا في هذا الاتجاه ستستمر لعدة أغراض. في الوقت الحاضر، تم استخدامه كأداة للضغط على أوروبا، ولكن يمكن استخدامه لاحقاً لتغيير الصورة الديموغرافية في بعض أجزاء سوريا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى