Topالعالم

ما هي السيناريوهات التي يمكن أن يناقشها بوتين وأردوغان بشأن سوريا في 5 مارس؟

على الرغم من انخفاض التوترات العسكرية في سوريا، سيبقى الوضع العام على حاله، لا سيما على الأرض، بالنظر إلى أن المصادمات لا تزال مستمرة.

في حديث إلى مراسل الأخبار  NEWS.am قال المتخصص بالشؤون دول العربية ساركيس كريكوريان، أن هذه الأحداث تملي جدول الأعمال الدولي الخاص بسوريا، وقال “النجاح إلى جانب القوات الحكومية، ويقول مسؤولون أتراك إن تورط القوات المسلحة التركية في تناقص”.

يتوقع كريكوريان أن يناقش بوتين وأردوغان في 5 مارس/ آذار حلولاً ملموسة، مثل إنشاء منطقة متأثرة بالتركية في شمال سوريا، بطول 900 كيلومتر، حيث قد يدخل إدلب أيضاً، “ليس مستبعدا أن اقتراح إضعاف النفوذ السياسي للأكراد في شمال سوريا سيتم مناقشته، والخيار الثالث قد يكون إنشاء منطقة أمنية عمقه من 25-30 كم، ولكن بالفعل لصالح الولايات المتحدة”.

تركيا من جانبها، تحل قضية أمنية، والتهديد الرئيسي لها هو العامل الكردي، إن رفع الثقل السياسي للأكراد السوريين تحت تأثير حزب العمال الكردي يمثل مشكلة خطيرة بالنسبة لأنقرة، تهدف الأعمال العسكرية التي تقوم بها تركيا في سوريا إلى حل هذه المشكلة، إضافة إلى ذلك، ينصب تركيز أردوغان على الأكراد الذين يصل عددهم إلى 250،000 في سوريا، وستبذل تركيا قصارى جهدها لاستخدام هذا العامل في ضوء رغبتها في تشكيل حكومة سنية في سوريا.

بالإضافة إلى ذلك، تسعى إيران إلى إنشاء أرض معادية لإسرائيل في جنوب سوريا، بالإضافة إلى إضعاف النفوذ الأمريكي في المنطقة، واختتم كريكوريان كلامه قائلاً: “كل هذا يتم من قبل طهران للتوسط لتفادي الاشتباكات المحتملة بين السنة والشيعة، وهو ما سيكون في غير صالح إيران.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى