Topثقافة

خمس دول ترك فيها الأرمن بصمة لا تنسى

كتبت وكالة “سبوتنيك أرمينيا” مقالة أشارت فيها إلى أنه من الممتع دائماً رؤية شيء مألوف في بلد أجنبي. إنه ممتع مرتين عندما يكون تراثاً كاملاً ، خاصة في بلد يبدو أنه لا علاقة له بأرمينيا.
تم الحفاظ على بصمة الأرمن في بعض الأماكن الأكثر روعة في العالم.
سنغافورة
كثير من الأرمن لا يتصورون أن أسلافهم تركوا ميراثاً رائعاً في هذا البلد. جاء التجار الأرمن إلى هنا في القرن الثامن عشر، ولكن المجتمع الأرمني الصغير بدأ يلعب دوراً بعد استعمار سنغافورة.
أسس أحد الفنادق الأكثر شهرة في العالم “The Raffles Hotel”، الأخوان ساركيس. اليوم، بدأ بنشر صحيفة” The Straits Times” الأكثر نفوذاً خاتشيك موسى.

Братья Саркис: Аршак, Тигран и Авет

تُعتبر كنيسة القديس غريغوري المنور أقدم كنيسة مسيحية في البلاد.
كولومبيا

Армянская улица в Сингапуре


توجد في كولومبيا مدينة تسمى “أرمينيا”، والتي أُنشئت في أواخر القرن التاسع عشر وذلك تكريماً لذكرى ضحايا الإبادة الجماعية الأرمنية. ومدينة أرمينيا هي أيضاً “عاصمة القهوة” في كولومبيا.
البرتغال
في البرتغال، على عكس العديد من البلدان الأخرى، يعرف الكثيرون عن أرمينيا، وذلك بسبب شخص واحد وهو كالوست كولبنكيان.

Финансист, промышленник и филантроп Галуст Гюльбенкян


من الجدير بالذكر أن كولبنكيان بقي في البرتغال لفترة قصيرة، لكنه بقي حتى نهاية حياته. تأسس متحف لشبونة استناداً على مجموعته من الأعمال الفنية.
أسس كولبنكيان مؤسسة كالوست كولبنكيان، وهي جمعية خيرية أسسها بأمواله. المؤسسة قائمة للأعمال الخيرية والتعليمية والفنية والعلمية وعلم الآثار. المؤسسة توزع المنح على الطلاب الأرمن، وتعنى بتقوية وتشجيع اللغة الأرمنية وخصوصا اللغة الأرمنية الغربية.
بنغلاديش
منذ فترة طويلة اختفت الجالية الأرمنية في البنغلاديش، لكن كنيسة القديس هاروتيون الأرمنية، التي تقع في قلب العاصمة دكا، تواصل جذب العديد من السياح.
استقبل الأتراك بصمت والأرمن بإعجاب. قصة الجنرال بروسيلوف.
يطلق السكان المحليون على الكنيسة “لمسة من التاريخ” لأن المبنى يشهد على المجتمع الذي كان مزدهراً، والذي لعب دوراً مهماً ليس فقط في الحياة التجارية للمدينة، ولكن أيضاً في الحياة السياسية والتعليمية. تم بناء الكنيسة في عام 1781، وهي واحدة من أقدم المباني في المدينة. وتوجد مقبرة في فناء الكنيسة.

Во дворе армянской церкви Святого Воскресения. Дакка, Бангладеш


في عام 1848 أسس نيكولاس بوغوص أول مدرسة خاصة هنا، والتي لا تزال واحدة من أعرق المدارس في المدينة القديمة.
تقع كل من الكنيسة والمدرسة والشارع الأرميني في حي أرمانيتولا، والذي يترجم من البنغالية إلى “المدينة الأرمنية”.
أثيوبيا
كتب النشيد الوطني لإثيوبيا أرمني، وهو المؤلف والملحن كيفورك نالبانديان.
في عام 1924، ذهب كيفورك نالبانديان إلى القدس لتشكيل أوركسترا روحية لأطفال دار أيتام البطريركية الأرمنية. في نفس العام، زار إمبراطور إثيوبيا المستقبلي هيلا سيلاسي الأول القدس.
وخلال الاحتفال بالكنيسة، استمع بإعجاب إلى خطاب الأيتام الأرمن الذين نجوا من الإبادة الجماعية الأرمنية. ثم طلب من البطريرك تسليم الأوركسترا إليه. لم يستطع البطريرك أن يرفض، وأخذ الأوركسترا معه إلى أديس أبابا، حيث تم تشكيل أوركسترا الإمبراطورية بقيادة نالبانديان.

Оркестр армянских сирот в Эфиопии


ويجب الإشارة أيضاً إلى أن أول سفير إلى أوروبا من إثيوبيا كان “ماتيفوس”، وهو رجل دين أرمني. تفاوض مع البرتغال وروما نيابة عن البيت الإمبراطوري في إثيوبيا، وطلب من الدول الأوروبية المساعدة في تنظيم محاربة الغزوات الإسلامية في القرن السادس عشر.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق