Topسياسة

مسيرة في أرمينيا لشكر سوريا على اعترافها بالإبادة الجماعية الأرمنية

أبلغت وكالة “سبوتنيك أرمينيا” أنه شهدت شوارع العاصمة الأرمينية يريفان مسيرة شكر لسوريا بعد تبني مجلس الشعب في سوريا بالإجماع قراراً يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية الأرمنية التي جرت في نهاية عهد الدولة العثمانية.
وشارك في المسيرة أيضاً أبناء الجالية الأرمنية السورية المقيمين في أرمينيا من أمام دار الأوبرا في العاصمة يريفان وصولاً إلى مقر السفارة السورية ورفع المشاركون بالمسيرة الأعلام السورية والأرمينية وصور الرئيس بشار الأسد.
وقال أبناء الجالية الأرمنية السورية المقيمين في أرمينيا في بيان إن قرار مجلس الشعب بإدانة الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية يدعم حقوق الشعب الأرمني ويسهم في زجر الظالم عن مواصلة ارتكابه الجرائم بحق الشعوب.
واعترف عدد كبير من دول العالم بهذه الأحداث بوصفها حقيقة تاريخية، ومنها دولة أوروغواي، التي أعلنت اعترافها عام 1965، وتلتها فرنسا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا وبولندا وليتوانيا وسلوفاكيا والسويد وسويسرا واليونان وقبرص ولبنان وكندا وفنزويلا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وبوليفيا والفاتيكان والجمهورية التشيكية والنمسا ولوكسمبورغ. واعترف بذلك البرلمان الأوروبي ومجلس الكنائس العالمي.
واعترفت وأدانت 44 ولاية أمريكية من أصل 50 ولاية من الولايات المتحدة، بالإبادة الجماعية للأرمن وأعلنت يوم 24 نيسان أبريل، ذكرى لإحياء ضحايا الإبادة الجماعية للشعب الأرمني.
وقال سفير سوريا لدى أرمينيا محمد الحاج إبراهيم: “أنا فخور بأن مجلس الشعب السوري تبنّى القرار الذي يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية ويدينها، إنه سجل للحقيقة التاريخية. منذ مئة عام فتحت سوريا أبوابها للذين نجوا من الإبادة الأرمنية”.
كما شكر محمد الحاج إبراهيم الحكومة الأرمينية على دعمها لسوريا خلال الحرب الأهلية، بما في ذلك لتنفيذ مهمتها الإنسانية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق