Topمحليات

وزارة الخارجية الارمينية: قرار البرلمان السوري بشأن الاعتراف على الإبادة الجماعية الارمنية دليل على الصداقة ‏الأرمنية السورية

إن اعتماد القرار الذي يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية وإدانتها بمجلس الشعب السوري هو دليل على الصداقة القائمة منذ قرون بين الشعبين الأرمني والسوري… إنها مساهمة مهمة في استعادة العدالة التاريخية ومنع الإبادة الجماعية، هذا ما يقرأ في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأرمينية، هذا بحسب صحيفة أرمنبرس نقلاً من الخدمة الصحفية في الوزارة الخارجية لجمهورية أرمينيا.
يُقرأ في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأرمينية: “نقدر تقديراً عالياً اعتماد القرار الذي يقر ويدين الإبادة الجماعية الأرمنية التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية، من قبل مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية.
إن الإبادة الجماعية التي أطلقتها حكومة الأتراك الشباب والتي نُفذت جزء كبير منها في الأراضي السورية التي كانت خاضعة للحكم العثماني في ذلك الوقت، هي جزء من الذكريات المشتركة للشعبين الأرمني والسوري.
كان الشعب السوري، الذي شهد المصيبة التي واجهها الشعب الأرمني، من أول من مد يد العون للناجين من الإبادة الجماعية. أعاد الآلاف من الناجين العثور على وطنهم الأم الجديد في سوريا، مما أسّس واحدة من أكثر المجتمعات الأرمنية ازدهاراً وكان لهم مساهماتهم في تنمية سوريا.
هذا القرار هو دليل على الصداقة منذ قرون والتعاطف المتبادل بين الشعبين الأرمني والسوري، إنها مساهمة مهمة في استعادة العدالة التاريخية ومنع الإبادة الجماعية” يُقرأ في البيان، الذي يعرب عن تضامنه مع الشعب السوري، الذي يواجه التحديات حالياً.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى