Topالعالم

شرطة مكافحة الشغب تستخدم خراطيم المياه لتفريق المحتجين في وسط بيروت

بحسب “تاس”، استخدمت شرطة مكافحة الشغب خراطيم المياه لتفريق المحتجين في وسط بيروت اليوم الثلاثاء. وقد تجمع متظاهرون وسط بيروت منذ ساعات الصباح الأولى محاولين اقتحام الحواجز حول البرلمان، وقد عمد المتظاهرون إلى رشق قوات الأمن بالحجارة وحطموا بوابة أمنية للوصول إلى مقر المجلس. وسيشهد اليوم التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.
وحاول المحتجين سد ساحل بيروت بالقرب من فندق “فينيتسا”، لمنع المشرعين من الوصول إلى مجلس النواب.
وفي 6 شباط فبراير، وافق مجلس الوزراء برئاسة حسان دياب على برنامج إصلاح يهدف إلى تحقيق الاستقرار في اقتصاد البلاد. وتحدد خطة مكافحة الأزمة عدداً من التدابير المؤلمة لمنع الانهيار المالي، بالأخذ بعين الاعتبار أن الدين الوطني في لبنان بلغ 85 مليار دولار وأن قيمة العملة الوطنية، الليرة اللبنانية، انخفضت بنسبة 33 في المائة. يقوم مجلس الوزراء أيضاً بإعداد عدد من تدابير مكافحة الفساد والإصلاح القضائي.
وفي 19 كانون الأول ديسمبر، كلّف الرئيس اللبناني ميشال عون، بعد مشاورات مع الفصائل البرلمانية، بتشكيل حكومة جديدة للسياسي المستقل حسان دياب. أيد 69 من 128 نائباً ترشيح دياب للمنصب، الذي كان يشغل منصب وزير التعليم في الفترة 2011-2014. تمت الموافقة على مجلس الوزراء في 21 كانون الأول الثاني يناير.
تعتمد حكومة دياب على دعم الأغلبية البرلمانية التي تقودها الحركة الوطنية الحرة الموالية للحكومة و”حزب الله” وحركة “أمل”.
رفضت أحزاب المعسكر المؤيدة للغرب الانضمام إلى الحكومة الجديدة وانضمت إلى المعارضة. من بينهم حركة المستقبل السنية، بقيادة سعد الحريري، الذي قاد الحكومة الائتلافية السابقة واستقال في 29 تشرين الأول أكتوبر من العام الماضي بعد اندلاع الاحتجاجات الجماهيرية في لبنان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى