Topمحليات

نونه باكونتس: الاختبار الأول لفيروس كورونا في أرمينيا كانت النتيجة سلبية ولم يتم العثور على فيروس كورونا

تم إجراء أول اختبار لفيروس كورونا في أرمينيا، وكانت النتيجة سلبية، ولم يتم العثور على فيروس كورونا.

أفادت بذلك عند لقائها مع الصحفيين نائب المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض والوقاية منها بوزارة الصحة في جمهورية أرمينيا “نونه باكونتس”

قالت باكونتس: لقد حصلنا على الكواشف بسرعة كبيرة، هذا يكمل التدابير المضادة للوباء التي يجري تنفيذها في بلدنا أرمينيا، كما أجرينا بالفعل دراسة حالة واحدة مشبوهة في إطار تدابير مكافحة الوباء وتلقينا استجابة سلبية، أي أن الشخص لم يكن مصاب بفيروس كورونا.

في الوقت الحالي، يخضع الأفراد الخاليون من المخاطر والذين لديهم بالفعل أعراض للمرض والذين كانوا في الصين منذ 14 يوماً إلى تجربة مخبرية وهي مجانية.

من جانبها، قالت شوشان ساركسيان، رئيسة مختبر علم الفيروسات في المختبر المرجعي، إن الشخص الذي تم اختباره كان في الصين، وقد عاد من الصين وكان يعاني من الحمى… وبحسب ساركسيان: تؤخذ العينة من مجموعة خاصة تحتوي على تحقيقين، أحدهما مأخوذ من الأنف والثاني من اسفل الحلق، وهناك بيئة نقل فيروس، يتم وضعها في تلك البيئة التي تحمي الفيروس وفي ظروف البرد مع أكياس ثلاجة خاصة، يتم نقلها إلى المختبر في عبوات ثلاثية الطبقات.

بعد الوصول إلى المختبر، تتم معالجة العينة، ويتم عزل الحمض النووي الريبي، وتستغرق العملية بأكملها حوالي 3-4 ساعات لإجراء التشخيص النهائي… الاختبارات هي كواشفٌ حساسة للغاية، ويتم تخزينها في مكانٍ لا تتجاوز درجة الحرارة اكثر من 21 درجة كما يتم تخزين العينات في الثلاجة.

ورداً على سؤال حول موعد إجراء اختبارات معملية من الصين، لم تستطع باكونتس القول بوضوح، بأن في الصين،  انخفض عدد الرحلات ومنها النقل الجوي، لذلك هناك صعوبات كبيرة.

ختاماً قالت، بالنظر إلى أن هذه الكواشف حساسة للغاية ولديها متطلبات وتوقيتات نقل محددة، فإن الأمر لا يزال قيد المناقشة  مؤكدةً أنها تعمل أيضاً مع منظمة التجارة العالمية والزملاء للحصول على الكواشف في مجالات مختلفة، حسب الحاجة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى