Topالعالم

استعداد مبدئي لدى الأوروبيين للتعاون مع الحكومة اللبنانية

أفادت وكالة سبوتنيك أنه كشفت صحيفة لبنانية، اليوم الجمعة، أن هناك توجها إيجابيا من الدول الأوروبية بشأن دعم الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب.
وذكرت مصادر مقربة من رئيس الحكومة الجديد حسان دياب لصحيفة “الجمهورية” اللبنانية أن الاجتماعات التي عقدها مع عدد من السفراء الأوروبيين تبعث على الارتياح من حيث المبدأ.
ولفتت المصادر إلى أن “السفراء هم الذين طلبوا الاجتماع مع رئيس الحكومة، وهذه إشارة إيجابية، أقلّه في الشكل”.
وأشارت إلى أن الانطباع الأولي يفيد بوجود استعداد مبدئي لدى الأوروبيين للتعاون مع الحكومة ومساعدة لبنان إذا باشر تطبيق الإصلاحات الضرورية وأظهر الجدية المطلوبة على هذا الصعيد، ليستعيد ثقة الخارج والداخل على حد سواء في الدولة اللبنانية.
وأكدت الأوساط نفسها أن تصريحات السفراء تتطابَق مع ما أدلوا به خلال اللقاءات مع دياب، مشددة على أن التحدي الأهم الذي يواجه الحكومة الجديدة هو إثبات صدقيتها في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة وتوجيه رسائل إيجابية في هذا الصدد إلى الشعب اللبناني والمجتمع الدولي، لأنّ هذا هو المدخل الأساسي إلى تحقيق الإنقاذ والحصول على الدعم الذي تحتاج إليه الدولة”.
وتقاطعت أوساط دبلوماسية وحكومية على التأكيد لـصحيفة “الجمهورية” أن دياب قَصد من خلال هذه اللقاءات توجيه اهتمام الدبلوماسيين الأوروبيين إلى أهمية أن يكونوا في الصورة الحقيقية لبرامج الحكومة ومواقفها من كل التطورات على الساحتين اللبنانية والإقليمية، مشدداً على أنّ حكومته ستعزّز التوجّه إلى “النأي بالنفس” فعلاً لا قولاً، وستترجمه في سياستها الخارجية بغية توفير الدعم الخارجي للبنان في مواجهة الأزمة النقدية والمالية التي انعكست على مختلف وجوه الحياة في لبنان، وأنه لن يتراجع عن هذا التوجّه قبل أن يتعافى لبنان من أزماته المتشابكة بين ما هو داخلي وخارجي.
ووقع الرئيس اللبناني، ميشال عون، يوم الثلاثاء، مراسيم تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب، وأكد الأخير أن الحكومة تضم وزراء بعيدين عن السياسة والأحزاب، داعيا لمساعدتها في مهمتها.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى