Topالعالم

المتظاهرون في لبنان يرفضون الحكومة الجديدة

بحسب الجزيرة، الاحتجاجات في وسط بيروت لا تتوقف. وقد شهد محيط مجلس النواب اللبناني وسط بيروت تجمّعات احتجاجية، ومحاولات للتقدم باتجاه مبنى البرلمان، وسط تعزيزات أمنية، أعقبت الإعلان عن تشكيل الحكومة.
ورشق المحتجون عناصر الأمن بالحجارة، وحاولوا إزالة التحصينات التي وضعتها القوى الأمنية. في حين استخدمت الأخيرة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين وإبعادهم عن السياج الحديدي.
أعلن لبنان عن تشكيل حكومة جديدة في 21 كانون الثاني يناير، لكن المحتجين يقولون إن الحكومة الجديدة تتألف من أشخاص يتم الاحتجاج ضدهم منذ 17 تشرين الأول أكتوبر.
ويقول المتظاهر من طرابلس محمد والبالغ من العمر 23 عاماً: “نريد أن تعمل الحكومة وفقاً لاحتياجاتنا. إذا لم يكن كذلك، يجب أن يكونوا في الجحيم. ما زالوا يسرقون منا. ليس لدينا كهرباء، وليس لدينا مستشفيات، ونحن نتضور جوعاً”.
ويطالب المتظاهرون بالضغط من أجل الإصلاح وتشكيل حكومة قادرة على معالجة الأزمة الاقتصادية وقضية الفساد.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى