Topسياسة

رئيس الوزراء الأرميني: لا تزال سياسة تركيا تشكل تهديداً للشعب الأرمني وأرمينيا

في بداية المشاورات بشأن تخصيص ميزانية وزارة الدفاع لعام 2020، تطرق رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إلى تبني مجلس الشيوخ الأمريكي قرار الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية وأشار إلى إن تبني مجلس الشيوخ الأمريكي للقرار يرفع عملية الاعتراف الدولي بالإبادة الجماعية الأرمنية إلى مستوى جديد.
وقال باشينيان: “إن الاعتراف الدولي بالإبادة الجماعية الأرمنية أمر مهم لنا ليس فقط من حيث تسجيل الحقيقة التاريخية، ولكن أيضاً كعنصر مهم في حركة منع الإبادات الجماعية العالمية. من المهم أن نشير إلى أن الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية له عنصر أمني بالنسبة لنا، وهذه العملية مهمة من وجهة نظر ضمان أمن بلدنا وشعبنا. أود التأكيد على أنه ليست الإبادة الجماعية التي جرت في عام 1915، ولكن سياسة إنكار تركيا تجبرنا على القول إن هذه السياسة التركية لا تزال تشكل تهديداً للشعب الأرمني وجمهورية أرمينيا “.
وبحسب قول نيكول باشينيان، بشكل عام، فإن القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى تعكس أيضاً سياسة تركيا العدوانية والمدمرة في المنطقة.
وتابع: “دعونا ننظر إلى ما يحدث في منطقتنا، سياسة تركيا العدوانية تجاه سوريا والعراق وقبرص واليونان وتركيا تحاصر أرمينيا، مما يدل في الواقع على الدور الذي تلعبه هذه الدولة في منطقتنا اليوم.
يجب على المجتمع الدولي التعبير عن موقف واضح من الإجراءات التركية وتشجيع تركيا على إعادة تقييم وإعادة النظر في دورها في المنطقة. مثل جميع الحكومات السابقة في جمهورية أرمينيا، تعلن حكومتنا أيضاً أننا على استعداد لإقامة علاقات مع تركيا دون شروط مسبقة، وقد قلنا أن الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية ليس على جدول أعمالنا للعلاقات مع تركيا”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق