Topالعالم

العسكريون الروس يستقرون في قاعدة أمريكية سابقة شمالي سوريا

بحسب روسيا اليوم، صرح ضابط الشرطة العسكرية الروسية سفر سافاروف بأن الشرطة توسع حاليا منطقة تسيير دورياتها في شمال سوريا، مضيفا أن إحدى نقاط المراقبة هي قاعدة سيرين الجوية الأمريكية المهجورة.

وقال سافاروف للصحفيين: “منذ أن غادر الأمريكيون، أصبحت منطقة مسؤوليتنا تشمل كامل منطقة منبج وجوارها. نولي اهتماما خاصا للخطوط الأمامية… كما كلفنا أيضا بمهمة حراسة كافة الأرتال التي تعبر منبج، بما فيها مرافقة قوافل المساعدات الإنسانية”.

وذكر الضابط الروسي أن إحدى نقاط المراقبة تقع في قاعدة سيرين الجوية الأمريكية السابقة، التي غادرها الأمريكيون قبل فترة وجيزة جدا، حيث تركوا هناك مولدا كهربائيا شغالا وأثاثا ومعدات مكتبية.

كما لم يلحق أي ضرر بمدرج المطار الذي يبلغ طوله كيلومترين، ونشرت فيه مروحيات تابعة لسلاح الجو الروسي، لتنطلق من هناك لدى تسيير الدوريات الجوية في الشمال السوري. وحسب قائد المطار،  فإنه تتواصل حاليا فيه بعض الأعمال الهندسية وتلك الخاصة بتجهيز مقار إقامة أفراد الشرطة.

وكانت الشرطة العسكرية الروسية، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن إحكامها السيطرة على قاعدة سيرين الجوية في منطقة متراس بريف مدينة عين العرب (كوباني) في شمالي سوريا، انسحبت منها مؤخرا القوات الأمريكية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى