Topثقافة

مقابلة مع مديرة شركة “نور أريف” محدودة المسؤولية السيدة فاني نالبانديان

أجرت ماري قزانجيان من إذاعة أرمينيا العامة من يريفان مقابلة مع مديرة شركة “نور أريف” محدودة المسؤولية السيدة فاني نالبانديان

ولدت السيدة فاني نالبانديان في عام 1980 في حلب- سوريا حيث ترعرعت. متزوجة ولها ولدان.

حاصلة على دبلوم مصرفي من المعهد التجاري المصرفي في حلب بسوريا.

عملت كموجهة وثم مُدرسة كمبيوتر.

انتقلت هي وعائلتها إلى أرمينيا في عام 2012.

وحالياً تشغل منصب مديرة شركة “نور أريف” محدودة المسؤولية.

سؤال: السيدة فاني نالبانديان، أهلاً بكِ في إذاعة أرمينيا العامة. أشكركِ على قبول دعوتنا لإجراء حوار معكِ.

جواب: شكراً ماري على الدعوة.

سؤال: ماذا عن أنشطتكِ في سوريا قبل الحرب؟ هل من الممكن التحدث عن انتقالكِ إلى أرمينيا وماذا عملتِ في البداية؟

جواب: عملتُ قبل الحرب كمعاونة مدير، وثم مدرسة كمبيوتر وبعدها عملت بالأعمال. وعندما انتقلتُ إلى أرمينيا بقيتُ حوالي سنة بلا عمل وثم فكرتُ أنه يجب أن أعمل وبدأتُ أفكر بإنشاء عملي الخاص، وبعد فترة اجتمعتُ مع أصدقائي وبدأنا العمل باتحاد الارمن السوريين في يريفان وبعدها أدركنا أنه يجب أن ننشأ شركة تعمل فيها النساء القادمات من سوريا اللواتي ليس لديهن عمل وهكذا انطلقت شركة “نور أريف” وهي شركة خياطة بدعم من اتحاد الأرمن السوريين وبدأنا العمل في شباط فبراير عام 2019.

وقد اخترنا اسم الشركة “نور أريف” انطلاقاً من فكرة أن “نور” بالأرمني تعني “جديد” و”أريف” تعني “شمس”، وقد أتينا من سوريا ونبدأ شيئاً جديداً مثل طلعة الشمس، ونحن بدأنا مثل طلعة الشمس.

أنا وأصدقائي نعمل كمتطوعين في اتحاد الأرمن السوريين في يريفان ونعمل على تحسين ظروف الأرمن السوريين القادمين إلى أرمينيا وقد تحدينا خلال سبع سنوات كل المشاكل والصعوبات التي واجهتنا في أرمينيا من ناحية العمل. وهدفنا أن لا يعاني الأرمن القادمين من سوريا ما عانينا منه في البداية. وفي اتحاد الأرمن السوريين نقوم بتعليم الأشغال اليدوية ونشارك في المعارض ونقوم بتجهيز معارض تحمل اسمنا. ولدينا نساء تعمل بالمعجنات وتمتلكن إرادة قوية جداً ولديهن عملهن الخاص بهن.

سؤال: كم عدد الأشخاص الذين يعملون في الشركة؟ وهل هم من الأرمن السوريين الذين انتقلوا إلى أرمينيا زمن الحرب؟

جواب: تعمل حالياً 5 سيدات وأنا. طبعاً السيدات انتقلن خلال الحرب السورية إلى أرمينيا ولم يكن لديهن عمل وكن في حلب تعملن في الخياطة كهواية، وتحولت الهواية إلى عمل في أرمينيا. وبعد توسيع شركتنا، نخطط لاستقبال النساء الأرمنيات من أرمينيا والعراق.

سؤال: ما هي الصعوبات والتحديات التي تواجه شركتكم؟

جواب: في البداية كانت لدينا الكثير من الصعوبات من ناحية اللغة ومن ناحية المجتمع والتفكير وأستطيع القول أننا حالياً تخطينا 70 % من الصعوبات التي تواجهنا. وبالنسبة للتحديات، فكل شركة تمتلك التحديات الخاصة بها وتحديتنا هي أننا كأرمن سوريين نمتلك عملنا الخاص بنا وناجحين بعملنا وسننجح وهذا يدل على أن الشخص الطموح يسعى إلى التقدم إلى الأمام.

سؤال: هل من الممكن أن تتحدثي أكثر عن الشركة والنشاطات التي تقوم بها والمعارض التي تشارك فيها؟

جواب: تُشارك الجالية الأرمنية السورية دائماً في المعارض، وتُشارك كل النساء اللواتي تعملن بالأعمال اليدوية في المعارض، وكذلك شركة “نور أريف” تشارك بالخياطة والأشغال اليدوية. وسنُشارك يوم السبت القادم في معرض وخلال الشهر القادم سنُشارك في معرض بجورجيا واشتركنا في معارض خارج البلاد مثل دبي وإيران وجورجيا وهذا هو المعرض الرابع الخاص بالأشغال اليدوية للنساء الذي سيُجرى في جورجيا.

سؤال: برأيكِ هل استطاع الأرمن السوريين الاندماج في أرمينيا؟

جواب: الاندماج يعتمد على الشخص، فهناك أشخاص لم يستطيعوا الاندماج وعادوا إلى سوريا ولكن 80% من الأشخاص اندمجوا في أرمينيا. يجب على الشخص الذي يأتي إلى بلد معين الاندماج.

سؤال: شكراً لقبول الدعوة، وأتمنى لكِ النجاح في جميع مجالات حياتكِ.

جواب: شكراً جزيلاً ماري على الدعوة وأتمنى أن يكون لكل الأرمن السوريين، المتواجدين في أرمينيا، طموح وإرادة قوية ليندمجوا في أرمينيا.

أعزائي المستمعين شكراً لاستماعكم إلى إذاعة أرمينيا العامة من يريفان على أمل اللقاء بكم مجدداً في مقابلة أخرى.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق